زايوسيتي تدخل قسم الإنعاش بالحسني وتُنجز رُبورتاجاً حوْلَ مسار مرضى كوفيد بالمستشفى

آخر تحديث : الأربعاء 16 ديسمبر 2020 - 11:23 صباحًا
2020 12 14
2020 12 16

سعيد قدوري

مَعَ اشتدادِ مؤشر فيروس كورونا المستجد بإقليم الناظور، بتزايد عدد الحالات الإيجابية وعدد الحالات بقسم الإنعاش وتسجيل نسب مهمة من الوفيات، توجهت الأنظار صوب أكبر مؤسسة صحية بالإقليم، المستشفى الحسني.

نالتْ هذه المُؤسسة القسطَ الوافر من الانتقادات وصلتْ حدّ الاتهام بالإهمال، بل حد تعمُّدَ الفتك بأرواح الناس.. واختار أصحاب هذه الاتهامات فيديوهاتٍ مفبركة حدثت وقائعها بدول أخرى ليتِمّ نسبها للمستشفى الحسني.

“زايوسيتي” انتقلت إلى حيث المستشفى الإقليمي، لتقف هناك على مسار مرضى كوفيد19، منذ اللحظة الأولى لهم بالمستشفى إلى آخر لحظة.. زيارتنا مكنتنا من الالتقاء بمواطنين حلوا بالحسني، فكانت لهم شهادات حية حول طريقة استقبالهم والمعاملة التي تلقوها.

هُنا المستعجلات؛ أولُ قسم يلجه المرضى هو قسم العزل، وجدنا به رجلا وامرأة يرقدان في انتظار نتيجة الكشف عن كورونا، والتي تتم بواسطة جهاز “سكانير، حيث تظهر النتيجة بعد دقائق، عكس السابق كان المستشفى يلجأ إلى تحليل PCR وهذا يستغرق أياماً قبل بروز النتيجة.

قبل مغادرة طاقم زايوسيتي لقسم العزل استقبل الأخير مواطنا قادما من “أيت سعيد” بإقليم الدريوش، تم إخضاعه للفحص بجهاز “ساكنير”، في انتظار ظهور نتيجة الكشف. فكان له التصريح التالي

إذاَ ثبُت أن المريض مصاب بكورونا يتم إدخاله قسم الحجر الصحي إن كانت حالته الصحية تستدعي المراقبة، أما إن كانت حالته عادية يتم منحه الدواء الذي يحتاج ثم يلتحق بمنزله من أجل الالتزام بالحجر الصحي هناك. وفي حالة خلو جسم المريض من الوباء تتم إحالته إلى أقسام أخرى لتلقي العلاج غير أقسام كوفيد19.

الرّجل الذي يرقد بقسم العزل قادم من إقليم الدريوش، يحكي لنا كيف تم استقباله، والمعاملة التي لقيها بالحسني.

هذه السيدة الطاعنة في السن والتي يبدو أن نسبة الأكسيجين في دمها عادية ودقات قلبها كذلك تنتظر نتائج الكشف، وقد جرى استقبالها وفق البروتوكول التالي:

جهاز “سكانير” المخصص لمرض كوفيد استقبل هذا اليوم الجمعة 11 دجنبر 2020 ما مجموعه 15 مريضا، حالة واحدة فقط مصابة بكورونا، هي الحالة التي ستخضع لباقي البروتوكول الصحي، منها إجراء تحليل PCR لمعرفة إن ما زال الجسم حاملا للفيروس أم لا، بينما يغادر الباقي كل إلى وجهته.

داخل الحجر الصحي وجدنا إجراءات صارمة وحرص كبير على نظافة المكان وتعقيم كل شيء له ارتباط بهذا القسم.. هنا خضع طاقمنا لإجراءات التعقيم (فيديو سعيد قدوري يخضع للتعقيم). قبل وُلُوجُ المكتب المكلف بالقسم.. الطعام المقدم للمرضى على أعلى جودة، يتكلف به ممون خاص. وكل مريض يستفيد من 5 قينينات ماء من سعة لتر ونصف، في اليوم.

زايوسيتي التقت بهذا الرجل الذي كان أحد أقاربه يرقد بقسم الحجر الصحي، فكان له الحديث التالي معنا .

إذا كانت حالة المريض حرجة يتم إدخاله قسم الإنعاش.. كاميرا الموقع زارت هذا القسم، لتقف عدستها على حجم الإجراءات البروتوكولية الصارمة، ومدى نظافة المكان، والعناية الفائقة التي يتلقاها المريض والمراقبة التي يخضع لها. ويظهر أن عدد الحالات الحرجة قد تراجع بشكل كبير، فالمستشفى الحسني خصص قسمين للإنعاش، أحدهما لا يوجد به أي مريض والآخر به 9 مرضى، تبدو حالتهم مستقرة.

وإذا كانت الحالة أقل حرجا لكنها تسترعي المراقبة يتم إدخالها قسم العناية المكثفة، داخل هذا القسم الذي كان قبل بروز الوباء مسجدا.. وداخل هذا القسم غرفة صغيرة مزودة بكاميرات مصوبة نحو كل مريض من مرضى الإنعاش. حيث يشتغل طاقم تمريضي يعمل على مراقبة المرضى عبر الكاميرا طيلة 24 ساعة وفق نظام مداومة صارم.

أبرز ما يحتاجه المريض بقسم الإنعاش هو الأكسيجين، هذه المادة متوفر بقوة بالمستشفى الحسني، حتى أن مسارا جديدا تم اعتماده لتصل هذه المادة إلى كافة الأقام التي يرقد بها المريض.

من الأقسام التي قد يلجها المريض، لا قدر الله، مستودع الأموات.. فعدد من المرضى قضوا نحبهم جراء إصابتهم بفيروس كورونا ومضاعفاته.

قبل أن نُنهي الربورتاج صادفنا وجود عضو المجلس الجماعي لأولاد ستوت، محمد الزوفري، والذي كان يرقد بقسم الإنعاش، حيث كان بصدد المغادرة بعد تماثله للشفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • الاخ سعيد. لولا الاحتجاجات والخرجات الاعلامية للمتضررين جراء الاهمال والفيديوهات التي نعتها كلها ولم تسثني بانها مبفركة ولحالات خارج الوطن، لما رأيت هذا التغيير اذا قدرنا انه دائم وليس امام العدسات. وهذا وقع لي بحضور القناة الثانية بالمستشفى الانكولوجي بوجدة. حيث اعترضت على سياستها في تغطية المستشفى فحاولوا احتوائي بان اقدم تصريحا فكشفت كل معانات المرضى هناك ولم يدرج تصريحي بالروبورتاج وكان عبارة عن ” قولو العام زين”.
    للاسف بعض التصريحات التي توثق الاهمال موثقة بقناتكم. وهذا التقرير للاسف يتناقض والخط التحريري النضالي لقناة زايو سيتي. نت.

  • الحمد لله لقد سمعت خبرا يفرحني

  • Bonjour.
    C’est bien mais on préfère de passer par un caméra cachée sans prévenir les responsables et comparer les résultats avec votre reportage.
    Bien cordialement

  • معذرة هذا مشكوك فيه كاننا في اسويسرا

  • شوف صحافة واخا تشوف منكر ما غديش تغيرو امر واضح واش كاع ناس لي كتبات علا حسني كتذب وا جمعو راسكوم سير كا مريض باش تشوف حقيقة