الباييس: خوان كارلوس يحاول تسوية وضعه الضريبي في إسبانيا

آخر تحديث : الإثنين 7 ديسمبر 2020 - 6:47 مساءً
2020 12 07
2020 12 07

قالت صحيفة “الباييس”، اليوم، إن خوان كارلوس الأول، الذي تخلى عن العرش الإسباني في عام 2014، قدم استمارة ضريبية إلى مصلحة الضرائب في المملكة لتسوية وضعه الضريبي.

وقام بتقديم الوثائق خافيير سانشيز-جونكو، محامي الملك السابق. ويتوجب على مصلحة الضرائب دراسة محتويات الاستمارة لكي تقرر ما إذا كانت ستقبل التسوية، ولتحديد المبلغ الواجب دفعه.

وذكرت الصحيفة، أن الاستمارة الضريبية ترتبط باستخدام بطاقات مصرفية من قبل خوان كارلوس الأول وأفراد عائلته. ونوهت بأنهم تلقوا أموالا على حساباتهم من رجل الأعمال المكسيكي ألين دي خيسوس سانجينيس-كراوس.

وفي وقت سابق، ذكرت بعض وسائل الإعلام أن النيابة العامة الإسبانية، تحقق في احتمال استخدام الملك السابق لبطاقات مصرفية مرتبطة بحسابات لا يملكها.

وفقا لدستور البلاد، لا تجوز أي ملاحقة قانونية للملك وهو غير خاضع للمساءلة. ولكن فترة استخدام هذه البطاقات، هي من 2016 إلى 2018 ، أي بعد تنازل خوان كارلوس الأول عن العرش.

ويخضع الملك السابق الذي سافر إلى الإمارات في أغسطس الماضي وسط عاصفة من الفضائح، لتحقيق منفصل تجريه المحكمة العليا يتعلق بعقد حول قطارات فائقة السرعة مع السعودية.

واعتلى خوان كارلوس العرش عام 1975 بعد وفاة الجنرال فرانسيسكو فرانكو، ونال احتراما كبيرا لدوره في قيادة إسبانيا من الدكتاتورية إلى الديمقراطية، لكن شعبيته تراجعت في السنوات الأخيرة بسبب سلسلة فضائح دفعته للتنازل عن العرش عام 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.