استنفار أمني بسبب جريمة قتل وقعت بمدينة وجدة

آخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 - 9:03 مساءً
2020 12 07
2020 12 08

يعرف في هذه الأثناء محيط سينما النصر بوسط مدينة وجدة، إنزالا أمنيا مكثفا لمختلف الأجهزة الأمنية، ويعود سبب هذا الإنزال وفق معلومات من عين المكان، بحثا عن دلائل تقود رجال الأمن إلى فك لغز جريمة قتل عرفها المحيط المذكور مساء أمس الأحد، حيث وجه أحد المتسكعين الذين يتخذون من محيط سينما النصر مأوى له، ضربات قوية بواسطة السلاح الأبيض إلى أحد الأشخاص قبل أن يتمكن من الفرار نحو وجهة غير معروفة. وحسب بعض المعلومات التي حصل عليها الموقع، فإن سبب الجريمة يعود بالأساس إلى خلاف نشب بين شخصين حول قنينة خمر من النوع الرديء، مساء أمس أثناء معاقرتهما للخمر، حيث قام أحدهما بسل سكين من تحت ملابسه وتوجيه طعنات قوية لغريمه، تطلبت نقله عن عجل نحو المستشفى الجامعي محمد السادس لتلقي العلاج الضروري، قبل أن يلقي حتفه صباح هذا اليوم جراء إصابته بنزيف حاد نتيجة تلقيه لطعنات قوية في أنحاء متفرقة من جسده.

وإلى ذلك، وفور علم المصالح الأمنية بوفاة الضحية، تم تجنيد مجموعة من عناصرها من أجل فك لغز هذه الجريمة والعمل على إيقاف الجاني الذي لا زال في حالة فرار.

إدريس العولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.