الله غالب: ثنائية المرض والفقر تدفع سيدة بزايو لمناشدة المحسنين إنقاذها وأبنائها

آخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 - 2:01 مساءً
2020 12 06
2020 12 08

زايوسيتي/ عبد الجليل بكوري

خلال حلقة اليوم من حلقات برنامج “الله غالب”، البرنامج الاجتماعي على زايوسيتي، نعرض عليكم قصة مأساوية لسيدة تقطن بزايو، تعيش ويلات المرض لينضاف إليها الفقر وهجر الزوج.

هي قصة واقعية بدأت خيوطها الأولى بإصابة المعنية بمرض السرطان على مستوى الثدي، وبعد فترة انتقل المرض إلى العمود الفقري ومنه إلى الرجلين. لتصير مقعدة لا تقوى على الحركة.

هذه المأساة وبدل أن تكون مدعاة لرعاية خاصة من الزوج، اختار الأخير الهجر والهرب دون عنوان تاركا زوجته التي قاسمته كل شيء تعاني الويلات هي وفلذات كبده، بلا شفقة ولا رحمة.

السيدة اليوم معرضة لمآس أخرى، بينها التشرد، حيث أنها تعيش اليوم بمنزل منحها إياه صاحبه لمدة شهر، لكن بعد ذلك لا تعلم مصيرها، وأين تذهب، أو أين تُوَلّي وجهها لإنقاذ جسمها الذي نهشه المرض وإنقاذ أبنائها.

للتفاعل مع هذه القصة الاجتماعية المأساوية وتقديم يد العون، يُرجى الاتصال بالرقم التالي، وهو رقم السيدة المعنية: 0697289299

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • salam o 3alaykom
    kayen chi wahed na3do chi dar ikriha liha og ya3tinin tlf dyalo bach nahdar m3ah 3la masarif allah ijazikom

  • هذه الامراة قرب حمام الأندلس والله إني رأيتها بعيني تعاني الفقر و تصارع المرض وقلبها طيب اتمنى من الجميع مساعدتها واجركم عند ربكم

  • الإخوان اشمن بلاصة كاينة هد السيدة. اشمن حي فزايو