هذا ما قاله عبد الرزاق أمحمدي بعد طرده من الجامعة الوطنية للتعلم” fne”

آخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 10:48 مساءً
2020 12 02
2020 12 02

إخبار لكافة مناضلي ومناضلات الجامعة fne وللرأي العام. بعد أن وجدت في الجامعة الوطنية للتعليم fne بارقة أمل لممارسة العمل النقابي الجاد والمسؤول، انخرطت فيها عن قناعة مطلقة، مساهما في ترسيخ هذه التجربة الفتية وتوسيعها، و *مدافعا* عنها بشراسة رفقة مناضلين شرفاء همهم استرجاع ثقة أسرة التعليم في العمل النقابي. وبعد حربنا الشجاعة لتنظيف الساحة النقابية من الريع النقابي والفساد الاداري حققت الجامعة fne في الناظور إشعاعا كبيرا، توّجه المناضلون/ات بتجفيف منابع الفساد بالمديرية، إلى أن صارت fne بالشرق مستقطبة للمناضلين الطموحين في النضال النزيه، مسجلة توسعا تنظيميا في وقت قياسي (الإحصاءات متوفرة لدى الرفاق). لكن.. سأتفاجأ يوم الأحد 29 نونبر 2020 ،وأثناء اجتماع المكتب الاقليمي في سلوان بطردي من مجموعة المكتب الجهوي، وكذا من مجموعة الشرق المفتوحة، مما دفعني إلى الاتصال مباشرة بأحد أعضاء المكتب الجهوي الذي أخبرني -للأسف- انه تم اتخاذ قرار عقوبة “طردي من جميع الأجهزة التنفيذية والجهوية والإقليمية والمحلية” لأسباب لها علاقة بفضحي بيروقراطية حزب النهج داخل الجامعة fne في مواقع التواصل الاجتماعي، وتنديدي برفض التضامن مع الكاتب الاداري لفرع fne تزنيت الرفيق عمر وزكان لأسباب إديولوجية . لم أتأكد بشكل نهائي من الخبر إلا بعد نشره في الفيسبوك من طرف الكاتب الاقليمي للرباط وعضو حزب النهج!!!! الذي يتخفى تحت اسم fne td rabat واصفا إياي: “بالكاتب الاقليمي السابق المتصهين والمتطبع والشوفيني” !!! نزولا عند رغبة بعض الرفاق الذين احترمهم، ومنهم أعضاء من المكتب الجهوي، والذين بادروا للتوسط لدى “القيادة” الجهوية لمراجعة فضيحتها، قررت انتظار فتح نقاش ديمقراطي، إلا أن “القيادة” لم تكلف نفسها عناء الاتصال او الاعتذار عن القرار المخزي والجبان الذي سيسجله التاريخ كوصمة عار في جبين الطباخ الرئيسي لحزب النهج بالرباط، والذي تمكن ببراعة من تمريره جهويا. تم إصدار قرار الطرد من جميع أجهزة النقابة في غيابي ودون الاستماع لي،في ضرب تام للقانون الاساسي ومنه المادة141،و بحضور 11 عضوا للمكتب الجهوي و اعتراض عضوين على هذا القرار.

بناء على كل ما سبق، أصرح بما يلي: -أعتبر قرار الطرد المتخذ ضدي قرارا مدبرا من طرف حزب النهج المتحكم في النقابة ، لتصفية الأصوات المعارضة للقيادة الحزبوية الاستئصالية، والتي تهيئ لنيل الكتابة الوطنية في أفق المؤتمر المقبل. -أعلن اعتزازي بالتجربة التي خضتها داخل الجامعة fne بالناظور رفقة شرفاء احرار ،ومنهم جيل تأسيس التنظيم بالاقليم, التي بعثت الأمل في العمل النقابي الكفاحي. – أؤكد مواصلتي درب النضال والكفاح، مع تسجيل تضامني المبدئي مع كل الشعوب التواقة للتحرر والانعتاق عبر العالم.

عبد الرزاق امحمدي -عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثاني عشر_لجنة القانون الاساسي. -الكاتب الاقليمي للناظور -الكاتب المحلي لفرع الناظور -نائب الكاتب الجهوي للشرق -الكاتب الجهوي لاتحاد شباب التعليم بالشرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.