قبل انطلاق حملة التلقيح في المغرب.. طبيب مغربي شهير يكشف المستور

آخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 10:49 مساءً
2020 12 02
2020 12 02

في الوقت الذي لم تتبقى فيه سوى أيام قليلة على انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس “كورونا” في بلادنا، لا زال بعض المواطنين يبدون تخوفهم من مضاعفات اللقاح.

وارتباطا بذلك، شدد الدكتور، الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، على أن الأشخاص الذين يروجون لأخبار زائفة حول اللقاح شككوا من قبل في صحة المرض، معتبرا أنهم “يخدمون أجندات معينة ولا يمكن إقناعهم بأي شيء، لأنهم على علم بالحقيقة ويبحثون عن أشياء ليزوروها، ولم يشككوا فقط في اللقاح الصيني الذي اعتمده المغرب، بل في جل اللقاحات المتواجدة عبر العالم حاليا”.

وطمأن حمضي المواطنين بخصوص اللقاح، مبرزا أن الشيء الوحيد الذي يفتك حاليا في أرواح المواطنين ويسلب أقاربهم ويعصف بمستقبل اقتصاد البلاد فيروس هو “كوفيد 19″، مبرزا أن السبيل لاستعادة الحياة والعودة لسابق عهدها هو اللقاح، مشيرا إلى أن عمر اللقاحات حوالي 240 سنة، وأثبتت على مدى هذه السنوات فاعليتها في القضاء على عدد من الأمراض، إذ بفضل اللقاحات يتجنب العالم 16 مليون وفاة سنويا.

وتساءل الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية قائلا : “شحال أنبقاو سادين على الاقتصاد؟ ميمكنش”، موردا أن خطورة مرض “كوفيد 19″، تحتم استعمال اللقاح لحماية المواطنين خصوصا في ظل انعدام العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.