فيروس كورونا يخطف روح الفنان المغربي “محمود الإدريسي”

آخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2020 - 9:35 مساءً
2020 11 26
2020 11 26

الراحل من مواليد مدينة الرباط، كانت أولى تجاربه الغنائية سنة 1964 خلال إحدى حفلات المعهد حيث أتيحت له الفرصة في الغناء أمام الجمهور، وأدى محمود حينها موشح “يا ليل طل”.

سنة 1970 غنى محمود أولى أغانيه بالدارجة المغربية بعنوان “نبدا باسم الفتاح” كلمات أحمد الطيب لعلج وألحان عبد القادر الراشدي.

وفي السبعينات كانت للراحل العديد من الجولات الفنية قادته للمشرق والمغرب، أين تعامل مع العديد من الفنانين نذكر منهم خصوصا محمد الموجي الذي لحن له أغنيتين، والعديد من الملحنين الآخرين من ليبيا والكويت والعراق. ثم وفي فترة الثمانينات، بدأ محمود في تلحين أغانيه بنفسه.

الراحل عرفه الجمهور بالعديد من الأغاني من بينها “ساعة سعيدة”، “اصبر يا قلبي”، و”بغى يفكرني فاللي فات”، كما لحن لغيره من الفنانين كلطيفة رأفت في أغنية “الحمد لله”، نعيمة سميح في أغنية “شكون يعمر هذا الدار”، البشير عبدو في “الدنيا بخير” وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.