تدابير جديدة للأسفار البحرية بين المغرب وإسبانيا

آخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 1:42 مساءً
2020 11 22
2020 11 23

أمال كنين

من المنتظر أن تدخل الإثنين المقبل حيز التنفيذ إجراءات جديدة للسفر إلى إسبانيا، وهي الإجراءات التي تشترط التوفر على فحص PCR نتيجته مكتوبة باللغة الإسبانية أو الإنجليزية.

وأعلنت السفارة الإسبانية بالرباط تنظيم رحلة بحرية جديدة من ميناء طنجة المتوسط صوب الجزيرة الخضراء في 28 نونبر المقبل.

الرحلة مخصصة للمسافرين حاملي الجنسية الإسبانية أو الذين يحملون تصريح إقامة في إسبانيا، والمركبات المسجلة في الاتحاد الأوروبي.

وجددت إسبانيا شروط الدخول إلى أراضيها للقادمين من المغرب، ففي 12 نونبر نشرت إجراءات جديدة بشأن الضوابط الصحية التي سيتم تنفيذها عند نقاط الدخول إليها، ستدخل حيز التنفيذ في 23 نونبر.

الإجراءات الجديدة تتمثل في تغيير النموذج الصحي الذي يجب على الركاب تقديمه في ميناء الوصول، مع ضرورة إجراء فحص PCR لا تقل مدته عن 72 ساعة.

وأكدت السفارة أنه يجب أن تكون الوثيقة الداعمة للفحص نسخة أصلية، وأن تكون مكتوبة باللغة الإسبانية أو الإنجليزية، ويمكن تقديمها في شكل ورقي أو إلكتروني، كما أكدت على ضرورة أن يضم المستند، على الأقل، المعلومات التالية: اسم المسافر، رقم جواز السفر أو وثيقة أو خطاب الهوية الوطنية، الذي يجب أن يتطابق مع الرقم المستخدم في نموذج الرقابة الصحية، وتاريخ الاختبار، مع حديد تفاصيل الاتصال بالمركز الذي يقوم بالتحليل والتقنية المستخدمة، والنتيجة السلبية للاختبار.

وتأتي هذه الرحلة رقم 42 منذ انطلاق جائحة كورونا في وقت قرّرت حكومة مدريد المركزية تمديد إغلاق حدودها مع المملكة. ووفقاً لما نقلته الجريدة الرّسمية للبلاد فإنّ “هذا القرار يقضي بتمديد التقييد المؤقت للرحلات غير الضرورية”، مبرزة أنّ “المغرب من البلدان المعنية بمنع سفر مواطنيه إلى إسبانيا، إضافة إلى دول أخرى، باستثناء أستراليا وكندا وجورجيا واليابان، ونيوزيلندا، ورواندا، وكوريا الجنوبية، وتايلاند، وتونس، وأوروغواي والصين”.

وتذكر السفارة الإسبانية بالرباط أن ‏هذه السنة، أكثر من أي وقت مضى، على المواطنين “السفر في أمان وبكل مسؤولية”، وتقول: “إذا سافرت إلى الخارج، ضع في اعتبارك الوضع غير المؤكد في ما يخص: الحدود والحجر الصحي والقيود المفروضة على التنقل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.