وفاة ثلاثينية بزايو بعد إصابتها بفيروس كورونا

آخر تحديث : الخميس 19 نوفمبر 2020 - 6:34 مساءً
2020 11 19
2020 11 19

أوردت مصادر مطلعة لزايوسيتي.نت، أن فيروس كورونا المستجد تسبب هذا اليوم الخميس في وفاة شابة تقطن بمدينة زايو، ليرتفع بذلك مجموع الوفيات بالوباء منذ بدء انتشاره محليا إلى 16 حالة.

وتتعلق حالة اليوم بسيدة في الثلاثينات من عمرها. حيث كانت تتلقى العلاج داخل قسم الإنعاش والذي نُقلت إليه بعد تدهور حالتها الصحية، لكنها لم تمكث بالمستشفى طويلا لتغادر إلى دار البقاء.

وباتت مدينة زايو تسجل مؤخرا حالات متعددة لمصابين بفيروس كورونا المستجد، وهي حالات تسجل في غالب وسط أشخاص مسنين أو مصابين بأمراض مزمنة مع بعض الاستثناءات، مثل حالة اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات6 تعليقات

  • لا حول ولا قوة بالله العظيم الموت المفاجيء اصبح يباغت الجميع في زايو فهذا قريب وذلك صديق وذلك جار حتى صرنا نصلي الجنازة مثنى وثلاثى ،ثلاث جنائز في نفس الحي وستة في المدينة ،بدأ الخوف يعم المدينة بفقدان هولاء ، اللهم ارحمهم ووسع مدخلهم وثبت منطقهم عند السؤال وأجعل قبورهم رياض من رياض الجنة والحقهظ بنبيك المصطفى

  • إسمها الشخصي لو سمحتم لطفا ..
    صديقتها بدورها تشتغل في قطاع التعليم الأولي ..

  • إنا لله وإنا إليه راجعون الله يرحمها ويصبر عائلتها على فراقها .. الفتاة البشوشة ديما ضاحكة صدمت لخبر وقاتها الله يثبتها عند السؤال ويجعلها الله من أهل الجنة وداعا ..

  • الله يرحمها و يوسع عليها
    الشخص الذي علمني الكتابة و القراءة اللهم اجعله في ميزان حسناتها
    الله يصبر عائلتها و يثبتها عند السؤال

  • إنا لله و إنا إليه راجعون ..
    رخمها الله و ألهمَ ذويها الصبر

    لو سمحتم ..هل لي أن أعرف إسمها
    أضعت طريق التواصل مع صديقة مقربة من زايو
    و علمت من آخر محادثة بيننا أنها تمر بوعكة صحية
    أخشى أن تكونَ هي المعنية

  • رحم الله المربية الفاضلة والسيدة البشوشة .و نفتقد إحدى اهم الناشطات في مجال التعليم الاولي بزايو ، إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أرحمها برحمتك الواسعة وأدخلها الجنة مع الصالحين والشهداء ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .