رئيس جزر الكناري يجدد دعوته لزيارة الرباط لبحث أزمة المهاجرين

آخر تحديث : الجمعة 20 نوفمبر 2020 - 10:16 صباحًا
2020 11 19
2020 11 20

أكد رئيس الحكومة المحلية لجزر الكناري، أنجيل فيكتور توريس، يوم أمس الأربعاء، أنه من المستعجل المضي قدماً في نقل المهاجرين الى جهات أخرى تتمتع بالحكم الذاتي بطريقة “موحدة”، وذلك خلال حديثه في مؤتمر صحفي في برلمان جزر الكناري.

وقال توريس إنه “من المستحيل” على الأرخبيل استيعاب استمرار تدفق المهاجرين غير النظاميين، الذين بلغ عددهم الى اليوم أزيد من 2300 مهاجر، مؤكدا أن ” جزر الكناري تمر “بظرف عصيب للغاية”، معبرا عن رغبته في مرافقة وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى المغرب اعتبارًا من يوم غد الجمعة.

وأضاف :” أتوقع نتائج واضحة من هذه الزيارة. لقد طلبت أن أذهب إلى المغرب في ذلك التاريخ أو في آخر. ومن المهم أن يكشف رئيس جزر الكناري الواقع أيضًا في الأرخبيل”، مشددا على ضرورة مضاعفة الجهود من أجل التعامل مع التدفق غير المسبوق للمهاجرين على جزر الكناري، للهجرة يجب أن لأن “عدد المهاجرين كل يوم يفوق العدد السابق”.

وعلى الرغم من اعترافه بأن الهجرة غير النظامية هي ظاهرة “ليس لها حلول سهلة”، فقد دعا مرة أخرى إلى مزيد من اليقظة على السواحل والمزيد من عمليات الترحيل والطرد، رغم اعترافه ب “صعوبة” تطبيق هذين الإجراءين بسبب إغلاق المجال الجوي.

وقال في هذا الصدد: “لا يمكننا القيام بذلك بمفردنا، إنه مستحيل”، مشيرًا على سبيل المثال إلى أن الاقليم المستقل يرحب بأكثر من 2000 قاصر غير مصحوبين بذويهم، وهو أكبر عدد في تاريخه.

وسبق ان عبر رئيس الحكومة المحلية لجزر الكناري، أنجيل فيكتور توريس، أكتوبر الماضي، في الاجتماع الذي عقده مع أحمد موسى القنصل العام للمغرب بلاس بالماس، عن رغبته في السفر إلى المغرب، من أجل مناقشة تزايد عدد المهاجرين غير النظاميين من المغرب العربي والمغرب إلى الجزر.

وشهدت نسبة المهاجرين الوافدين من المغرب والبلدان المغاربية، على جزر الكناري، ارتفاعا خلال الأسابيع الأخيرة، وهو ما دفع توريس الى التعبير عن رغبته في زيارة الرباط “في أقرب وقت ممكن” على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.