الإعتداء على قنصلية المغرب .. إسبانيا تجرد انفصاليين من جنسيتها وترحلهما إلى المغرب

آخر تحديث : الخميس 19 نوفمبر 2020 - 6:24 مساءً
2020 11 19
2020 11 19

قضت محكمة إسبانية، امس الأربعاء، بترحيل انفصاليين إلى مخيمات تندوف وتجريدهما من الجنسية الاسبانية على خلفية اعتدائهما على قنصلية المغرب بمدينة قالنسيا.

وقالت مصادر متطابقة، إن متزعمة نزع العلم المغربي من فوق القنصلية حكم عليها القضاء الإسباني رفقة انفصالي آخر بترحيلهما إلى المخيمات وتجريدهما من الجنسية الإسبانية.

أدانت المملكة المغربية عبر سفيرتها لدى إسبانيا، كريمة بنيعيش، “بأشد العبارات”، أعمال التخريب والعنف التي استهدفت قنصلية المملكة في فالنسيا.

وأدانت الخارجية الاسبانية في بلاغ لها ما أقدمت عليه عناصر محسوبة على جبهة البوليساريو حين عمدت إلى إزالة العلم المغربي من فوق بناية القنصلية العامة للمملكة بمدينة فالنسيا.

وقالت الخارجية الاسبانية في بلاغها، إن المملكة الاسبانية تدين بشكل قاطع أي عمل يتعارض مع قيم ومبادئ اتفاقيات فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية لعام 1961 و 1963.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.