يهم الطلبة.. أساتذة كلية سلوان يشرعون في إلقاء محاضراتهم عن بعد

آخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2020 - 2:13 مساءً
2020 11 17
2020 11 18

شرع مجموعة من الأساتذة بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور، في إلقاء محاضرات “عن بعد” للطلبة عبر منصات التواصل الإجتماعي، حيث يعمد الأساتذة إلى تسجيل محاضراتهم التي يلقونها بالصوت والصورة، تجسيدا لقرار التعليم “عن بعد”، لمن لا يستطيع متابعة دروسهم بالطريقة الحضورية.

وكانت عمادة الكلية المتعددة التخصصات بالناظور، قد أعلنت أن الموسم الدراسي، الدورة الخريفية، بعد اجتماع للمجلس الإداري لذات المؤسسة، قد انطلق يوم 09 نونبر الجاري، حضوريا وعن بعد.

وجاء في بيان المؤسسة، أن بخصوص موعد السنة الدراسية لموسم 2020-2021، قد جهزت الكلية قاعة تصوير (استوديو)، لغاية التعليم عن بعد، حيث لن تتعدى مدة تصوير الحصة الواحدة، ساعة واحدة فقط، كما يمكن كذلك التسجيل والتصوير بالقاعات وبالمدرجات عند إنجاز الجروس حضوريا، إذ لن تتجاوز مدة الحصص الحضورية، ساعة ونصف الساعة (90دقيقة) فقط، حيث سيبنى استعمال الزمن على ثلاث حصص الصباح وحصتين بعد الظهر.

ومن أجل تنظيم الاستراتيجية المعتمدة وضبطها، أشار البلاغ أنه على الأساتذة الاتصال بإدارة الكلية، من أجل ترتيب مواعيد التسجيل، كما دعا عميد الكلية من الأساتذة، أن يضعوا رهن إشارة الطلبة، جميع الموارد الرقمية، التي يرونها مناسبة للوفاء بمتطلبات التحصيل العلمي عن بعد، من بينها المطبوعات، ال”بي دي إف”، “الوورد”، وكذا المحاضرات والدروس التطبيقية المسجلة بالصوت والصورة “فيديو”، وسائر الدعامات ذات الصلة والمفيدة.

تجدر الاشارة إلى أن نمط اعتماد التعليم “عن بعد” يروم تفعيل تدابير وإجراءات الحماية والسلامة لمواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا، كما يروم منع انتشار الوباء في ظل الظرفية الوبائية الراهنة، بحسب إدارة الكلية، كما أن عددا من الجامعات والكليات بالمغرب نهجت نفس القرار في أغلب الحصص الدراسية، باستثناء بعض المواد التي تستوجب التعليم الحضوري، والتي تقرر أن يتم استقبال الطلبة فيها بالأفواج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.