نقابتان تدينان تعنيف أطر صحية بالرباط

آخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2020 - 6:42 مساءً
2020 11 15
2020 11 15

عبرت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل عن استيائها من ما وصفته بـ”التدخل القمعي” الذي تعرض له الممرضات والممرضين وتقنيي الصحة المشاركين في الوقفة الاحتجاجية التمريضية التي نظمت أمس السبت 14 نونبر 2020 أمام مقر وزارة الصحة بالرباط.

واستنكرت الجامعة الوطنية للصحة “التدخل الهمجي الجديد الذي طال الممرضات والممرضين وتقنيي الصحة جراء مطالبتهم بالإنصاف وصون حقوقهم وسلامتهم”.

وأكد البلاغ، على رفض الهيئة النقابية “للمقاربة القمعية في التعاطي مع المطالب العادلة والمشروعة للأطر التمريضية وكافة نساء ورجال الصحة وللاستهتار المتواصل الذي تقابل به تضحياتهم، حتى في ظل جائحة كورونا التي أبانت خلالها الأطر الصحية عن روح وطنية عالية وبذلت ولا زالت تبذل تضحيات كبرى في مواجهتها”.

وأعلنت الجامعة الوطنية للصحة، عن تضامنها “المبدئي المطلق واللامشروط ” مع كل ضحايا هذا الاعتداء، الذين يتعرضون في ظل الجائحة لخطر الإصابة والوفاة.

وطالب ذات المصدر، وزارة الصحة وكافة المكونات المعنية بتسريع وثيرة الحوار الاجتماعي القطاعي وفتح المجال لكافة الفئات الصحية وفي مقدمتها الممرضات والممرضين وتقني الصحة بمختلف أجيالهم وتخصصاتهم لعرض مطالبهم والدفاع عنها في أفق إنصافهم بمعية كافة الفئات الصحية المتضررة والنهوض بأوضاع قطاع الصحة ليكون في مستوى تطلعات وحاجيات المواطنات والمواطنين وفي مقدمتهم العاملين في القطاع.

من جهتها، أدانت النقابة الوطنية للصحة العمومية المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل “العنف” الذي طال الأطر التمريضية وتقنيي الصحة صباح أمس السبت، معربة عن سخطها وتضامنها مع ضحايا تدخل القوى العمومية العنيف.

وطالبت النقابة الوطنية للصحة العمومية الحكومة ووزارة الصحة “بإعمال ملكات الحوار وضبط النفس والعمل على التسريع من وثيرة الحوار الاجتماعي القطاعي باعتباره الآلية الديمقراطية الوحيدة لتجاوز الاحتقان داخل القطاع والعاملين به “.

كما دعت النقابة إلى الاستجابة الآنية لجميع مطالب الأطر الصحية بكل فئاتها دون قيد أو شرط، وفق ما هو مضمن ومتفق عليه في محاضر اجتماعات اللجان الموضوعاتية للحوار الاجتماعي القطاعي بالصحة لسنة 2018.

وأشارت الهيئة النقابية، إلى أنها تحتفظ باتخاذ كافة الأشكال النضالية التصعيدية دفاعا عن كرامة وحقوق الأطر الصحية بكل فئاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • سؤال: هل الممرضين. والممرضات يعملون عند الدولة بدون مقابل لصالح التكفل بعلاج الناس. هاذا لم يكن سوى في العمل التطوعي عند الدول الاربية.
    بالحكمة تسعد بالمال القليل. وبدون حكمة تشقى بالمال الكثير.
    العبد حر ان قنع…والحر عبد ان طمع .

  • كيف يتفهم أمرنا مع هاذه الضرورف التي نحن في صددها مع هاذا الوباء
    إلذي يحصد الأرواح البشرية. وأهل الاختصاص الذين تحملوا مهنة الطب عن طواعية يخوضون في الإضرابات عن القام بواجبهم المهني هل نسو ما هو مدنيون به عند الشعب.. المثال يقول ال تخدمو طيعو.ارحمو من في الأرض يرحمكم من السماء