بلجيكا تطرد دنماركيين حاولوا حرق المصحف في منطقة تقطنها الجالية المغربية

آخر تحديث : السبت 14 نوفمبر 2020 - 1:21 مساءً
2020 11 13
2020 11 14

طردت بلجيكا خمسة نشطاء دنماركيين ينتمون إلى اليمين المتطرف، وحظرت دخولهم البلاد لمدة عام، بسبب خططهم لحرق نسخة من المصحف في منطقة “مولنبيك” ببروكسيل التي تقطنها أغلبية مسلمة وخاصة الجالية المغربية.

ووصف وزير الدولة لشؤون اللجوء في بلجيكا، سامي مهدي، النشطاء اليمنيين بأنهم “تهديد خطير للنظام العام”.

ووفقا لصفحتهم على فيسبوك، فإن الخمسة هم معاونون وشركاء للسياسي الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان.

وكان بالودان قد طرد من فرنسا، يوم الأربعاء، بعد أن أشار إلى نيته حرق مصحف في باريس.

وفي وقت سابق من هذا العام، سُجن بالودان لمدة شهر في الدنمارك لسلسلة من الإساءات، بما في ذلك نشر مقاطع فيديو معادية للإسلام على قنوات التواصل الاجتماعي لحزبه سترام كورس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.