عامل اقليم الناظور يلتقي مكتب الاتحاد المغربي للشغل..للتداول حول المشاريع الكبرى بالاقليم

آخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2020 - 10:25 مساءً
2020 11 11
2020 11 12

استقبل عامل الناظور السيد علي خليل الثلاثاء مكتب الاتحاد الإقليمي لنقابات الناظور المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل و ذلك في اطار الانفتاح المعهود فيه على الاطارات الجمعوية و النقابية الجادة بالاقليم. و ياتي الاجتماع مباشرة بعد التحول التاريخي الذي عرفته النقابة التي ضخت دماء جديدة في شرايينها و دفعت بقيادات شابة الى المقدمة. اللقاء الذي تم بطلب من النقابة شهد التداول في عدد من الملفات الكبرى بالاقليم و المشاريع المهيكلة كما تداول اثار جائحة كورونا مع التشديد على ارباب العمل على احترام التدابير الاحترازية اضافة الى ملفات اخرى.

بلاغ الاتحاد الإقليمي لنقابات الناظور المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل حول اللقاء عقد مكتب الاتحاد الإقليمي لنقابات الناظور المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل اجتماعا مع السيد عامل إقليم الناظور يومه الثلاثاء 10 نونبر 2020، وذلك بناءا على طلب من مكتب الاتحاد، وقد تضمن الاجتماع جدول أعمال مكثف هم القضايا الكبرى المرتبطة بأوضاع الطبقة العاملة وفي مقدمتها البرامج والمشاريع الهيكلية والبنيوية المنجزة والتي في طور الإنجاز بالإقليم وأثارها على عالم الشغل، والإشكالات الأساسية التي تعرفها القطاعات الاجتماعية وفي مقدمتها قطاعي الصحة والتعليم، إضافة إلى سبل التخفيف من التداعيات الاجتماعية السلبية لجائحة كورونا ولمشكل إغلاق الحدود الوهمية وآثاره على الطبقة العاملة التي تشتغل بمدينة مليلية المغربية المحتلة.

وبعد استماعه لمداخلة السيد العامل باهتمام كبير، أكد مكتب الاتحاد على أهمية مواكبة المشاريع التي تنجز بالإقليم (الميناء غرب المتوسط وما يرتبط به من مشاريع، المناطق الصناعية،الطريق السيار الذي سيربط الناظور بجرسيف ومختلف الولوجيات، السكة الحديدية التي سترتبط بالميناء، الحظيرة الصناعية بسلوان،المشاريع السياحية..الخ) ببرامج وبنيات تكوين الأطر والكفاءات بما يتناسب واحتياجات هذه المشاريع، كما طالب المكتب بالتعاون من أجل معالجة شمولية للمشاكل المترتبة عن إغلاق الحدود الوهمية وفي مقدمتها مشكل العمال الحدوديون حاملو رخص الشغل، وملف مؤسسة مقر الطلبة المسلمين بمليلية المحتلة، عبر إيجاد بدائل منصفة في إطار الإمكانيات المادية والتشريعية المتاحة. وبخصوص الوضع الصحي بالإقليم، وبعد التداول في الأرقام والمؤشرات المرتبطة بمستوى انتشار فيروس كورونا ووضعية البنيات الصحية، وتثمين الجهود الجبارة التي تبذلها الأطقم الطبية والشبه الطبية والإدارة العاملة بمختلف المراكز الاستشفائية والصحية بالإقليم، أقر الاجتماع بضرورة التسريع من وتيرة فتح المستشفى المحلي بزايو والتسريع بأشغال المستشفى الإقليمي لسلوان، وتعزيز القطاع بالموارد البشرية واللوجيستية اللازمة. من جانب آخر طالب مكتب الاتحاد بضرورة متابعة الأوضاع بمواقع الشغل وحث أرباب العمل والمؤسسات العامة والخاصة على تشديد الإجراءات الاحترازية من “كوفيد 19″، واحترام كل التدابير القانونية الجاري بها العمل في هذه الظروف الاستثنائية حفاظا على سلامة الطبقة العاملة وديمومة العمل. وإذ يخبر مكتب الاتحاد المغربي للشغل بالناظور مناضلاته ومناضليه وعموم الرأي العام بالمضامين الأساسية لهذا الاجتماع مع السيد عامل الإقليم، ويثمن نتائجه والأجواء الإيجابية التي مرت فيه، فإنه يجدد التأكيد على أنه لن يدخر جهدا في القيام بدوره الاجتماعي المنسجم مع علة وجوده كممثل جدي للطبقة العاملة وكمنظمة نقابية عمالية مستقلة ومسؤولة. عن المكتب الإقليمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.