لماذا لم يهنئ المغرب بعد الرئيس الأمريكي جو بايدن؟

آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2020 - 12:59 مساءً
2020 11 09
2020 11 10

بعد مرور أزيد من 48 ساعة على إعلان مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن، رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، خلفا لمنافسه الرئيس السابق، دونالد ترامب، لايزال المغرب لم يهنئ الرئيس الأمريكي الجديد، عكس مجموعة من الدول العربية، التي سارعت إلى تهنئته حتى قبل إعلان فوزه بشكل رسمي.

ويبدو أن موقف المغرب غير المتسرع بشأن تهنئة بايدن، يبقى متفهما، حسب بعض المصادر، خصوصا مع الأنباء المتداولة بشأن المعركة القضائية، التي تلوح في الأفق بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والتي ينوي فريق الرئيس المنهزم خوضها.

وكانت دول الخليج العربي، وهي الإمارات، وقطر، والبحرين، وسلطنة عمان، والكويت، والسعودية، قد سارعت إلى بعث رسائل تهنئة بفوز بايدن، بالإضافة إلى كل من مصر، والأردن، ولبنان، والعراق.

ورجحت مصادر دبلوماسية، أن يهنئ العاهل المغربي الملك محمد السادس جو بايدن بمناسبة انتخابه رئيسا جديدا للولايات المتحدة الأمريكية، كما جرت العادة بعد الإعلان بشكل رسمي عن فوزه في الانتخابات.

وفي غضون ذلك، تفاعل المغاربة في وسائل التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع فوز بايدن برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، وتداولوا مقاطع لزيارته للمغرب في عام 2014، التي كان قد تحدث فيها عن عمق العلاقات التاريخية، التي تجمع بين البلدين، إذ يعتبر المغرب أول بلد في العالم اعترف باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية عن بريطانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.