رحلة جوية مرعبة بين طنجة والناظور .. طائرة العربية بقيت 5 ساعات معلقة في السماء !

آخر تحديث : الأربعاء 4 نوفمبر 2020 - 6:27 مساءً
2020 11 03
2020 11 04

تحولت رحلة طيران لشركة العربية للطيران بين مطاري طنجة ابن بطوطة و العروي الناظور صبيحة يومه الإثنين إلى رعب حقيقي عاشه عشرات المسافرين الذين كانوا على متن الرحلة.

مصادرنا الموثوقة ذكرت أن الرحلة التي كانت مرتقبة مساء أمس الأحد انطلاقا من مطار ابن بطوطة في اتجاه مطار العروي الناظور، على الساعة التاسعة و النصف ليلا ، تأخرت إلى حدود الساعة الحادية عشر ليلا.

لكن تضيف مصادرنا أنه بعد إركاب المسافرين الذين بلغ عددهم حوالي 50 شخصا تأخر إقلاع الطائرة من جديد لنحو ساعة ونصف ، قبل أن يتم إخبار المسافرين أن الطيران نحو الناظور بات مستحيلا بسبب الضباب.

و تشير مصادر الموقع إلى أن العشرات من المسافرين بقوا عالقين في المطار لست ساعات الى حدود السادسة صباحا و هنا ستبدأ رحلة الرعب.

حيث قال احد الركاب للموقع ان الرحلة بين طنجة و الناظور التي لا تتجاوز مدتها في العادة نصف ساعة تحولت الى رحلة رعب دامت خمس ساعات من السادسة صباحا الى الحادية عشر.

و يضيف ذات الراكب في تصريحه لموقعنا ، أن الطائرة فشلت مرتين في الهبوط بمطار العروي الناظور بسبب الضباب ، لتحوم في المنطقة بين الناظور و اقليم الدريوش لنحو 5 ساعات متواصلة وهو ما خلق حالة رعب شديدة وسط عشرات المسافرين نساء و رجال و اطفال.

و عبر راكبون عن سخطهم وتذمرهم من تعامل شركة العربية مع زبنائها و عدم قدرة طياريها على النزول بالركاب في المطار بسلام ، مع العلم ان الضباب لا يشكل اي عائق لباقي شركات الطيران في النزول في مختلف مطارات العالم ، وهو ما يطرح اكثر من علامة استفهام حول كفاءة ربابنة الشركة المذكورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.