الحمدلله والشكر لله الحريق إنطفأ من تلقاء نفسه بدون حظور رجال مطافيء ولا متطوعين “إنا نحن نزلنا الذكر وإنا لحافظون “مشيئة الله وعظمته فوق كل شيء،الإسلام يتقوى رغم كيد الماكرين،فالمساجد بيوت الله يذكر فيها إسمه جل جلاله وعمارته المؤمنين أينما حلوا وأرتحلوا والقائمين والساهرين عليها جنود مؤمنة حبا في الله ، الله يرحمك يا الحاج البالي ويجعل قبرك روضة من رياض الجنة