اليسار الديمقراطي بزايو يشجب الصراع بين حزبين داخل البلدية ويبرز التسيير الأعرج للمجالس المنتخبة

آخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2020 - 11:38 مساءً
2020 10 30
2020 10 31

توصلت زايوسيتي.نت بنسخة من بيان، صادر عن الهيئة المحلية لفدرالية اليسار الديمقراطي بزايو، أشار فيه لجملة من الاختلالات التي تطبع تسيير الشأن المحلي بالمدينة، مع إبراز تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بعموم تراب المملكة.

ويأتي إصدار هذا البيان في أعقاب تخليد الهيئة المحلية للذكرى الخامسة والخمسون لاغتيال المهدي بنبركة، وهي مناسبة أكدت فيها فدرالية اليسار بزايو على تحميل الدولة مسؤولية تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، مع تحميلها مسؤولية تدهور الوضع الوبائي ببلادنا، وهذا راجع حسب البيان إلى التدابير المتخذة.

وطالب البيان بإطلاق سراح معتقلي الحراكات الشعبية بالريف وجرادة وبني تيجيت وباقي مناطق البلاد، وكافة معتقلي الراي. فيما ندد بحملة التطبيع مع الكيان الصهيوني التي تقودها بعض الدول العربية، ومنها الإمارات والبحرين والسودان.

ولم تخف الهيئة انشغالها بما يحاك ضد الوحدة الترابية لبلادنا، وخاصة الاستفزازات الأخيرة لعدد من الانفصاليين، حيث دعت إلى الحزم والتعبئة في مواجهة هذه الاستفزازات أنا كان مصدرها.

وعلى مستوى مدينة زايو، أبدت الهيئة انشغالها بما آلت إليه الأوضاع بالمدينة والنواحي جراء التسيير الأعرج للمجالس المنتخبة، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وبيئيا… وهو ما ربطه البيان بتنامي بعض الظواهر المرضية، ومنها تفشي تعاطي المخدرات بين الشباب.

فدرالية اليسار الديمقراطي عبرت عن استيائها من ظاهرة إعادة أشغال مجاري الصرف الصحي ببعض الأحياء بالمدينة تم إنجازها سلفا. وهذا ما يعرض ميزانية الجماعات للهدر. ودعت الهيئة إلى فتح تحقيق في الموضوع.

وأبرز البيان جملة من الاختلالات على المستوى الاجتماعي بمدينة زايو، ومنها استمرار إغلاق مستشفى القرب بالمدينة، والدخول المدرسي المتعثر، حسب البيان.

وشجب بيان فدرالية اليسار الديمقراطي طريقة تدبير الخلاف بين حزبين داخل بلدية زايو، والذي بلغ حد التراشق في مسرحية هزيلة تهدف إلى تمييع الحياة السياسية ونفور المواطنين من العمل السياسي والإساءة للعملية الانتخابية برمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • صباح الخير ايها اليسار الديموقراطي.

  • لا زال اليسار يعول على الشعارات الوردية (نشجب و ندين …نعبر عن قلقنا.)التي لا تسمن و لا تغني من جوع المواطن مابقاش باغي بلا بلا بلا و البيانات الخاوية …

  • وما موقفكم من اساءة ماكرون .
    أظن انكم تؤيدونه ما دمتم لم تذكروه في بيانكم كما ذكرتم التطبيع

  • كان البيان ممتاز الى أنه ضاع محتواه في الاخير. حينما دكر البيان صراع الحزبين بالمدينة. وهوما اعتبره. كدب وبهتان. هما سمن على عسل.

  • مدينة زايو بخير والف خير بفضل مسيريها المخلصين لمن وضعو فيهم ثقتهم. وهم يوفون بعدهم. اما التاريخ يفضح منكر للجميل زايو لم يكن أعرج. ما دام أهل العقول يعترفون بما أنجز في مدينة زايو بعد ما كان زايو يتيم من الأمناء الصادقين .فمن شاء فليومن ومن شاء فليكفر
    البطل من يركب الفرس. ليس من يتفرج