2700 هكتار مساحة الزيتون المزروعة بأولاد ستوت وأولاد داود ضواحي زايو

آخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 6:22 مساءً
2020 10 27
2020 10 28

زايو سيتي – متابعة

عرفت زراعة سلسلة الزيتون بمحيط مدينة زايو، وتحديدا بجماعتي أولاد ستوت وأولاد داود الزخانين، خلال السنوات العشر الأخيرة ارتفاعا هاما في المساحة المغروسة حيث انتقلت من حوالي 1300 هكتار سنة 2009 إلى 2700 هكتار في 2019 وهو ما يمثل زيادة بنسبة تفوق 50 في المائة مقارنة ب2009.

وتعتبر أغلب المساحة المزروعة بالزيتون بزايو بورية، حيث تمتد المساحة السقوية على 600 هكتار، أي ما نسبته 23 في المائة، تتواجد تحديدا بسهل صبرة، بينما تمتد المساحة البورية على 2100 هكتار أي ما نسبته 77 في المائة.

وأكدت مصادر مطلعة من داخل المديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق أن سلسلة الزيتون بزايو حظيت باهتمام خاص منذ انطلاق المخطط الفلاحي الجهوي حيث تنامت فيها المشاريع المرتبطة بالقطاع. وعلى مستوى الجهة الشرقية عرفت زراعة سلسلة الزيتون بجهة الشرق خلال السنوات العشر الأخيرة ارتفاعا هاما في المساحة المغروسة حيث انتقلت من 77 ألف هكتار سنة 2009 إلى 120 ألف هكتار في 2019 و هو ما يمثل زيادة بنسبة 55 في المائة مقارنة ب2009.

وأكد مصدرنا أن ارتفاع المساحة المغروسة المخصصة لسلسة الزيتون بنسبة 55 في المائة، ساهم في رفع الإنتاج ليصل إلى 202 ألف طن، بزيادة تقدر بنحو 96 في المائة مقارنة بسنة 2009.

وفيما يخص التثمين، تتوفر الجهة على أكثر من 370 وحدة لاستخلاص زيت الزيتون ضمنها 49 وحدة عصرية بسعة إجمالية تقدر ب 28 ألف طن في السنة، بالإضافة إلى 30 وحدة لتصبير الزيتون بسعة إجمالية 53 ألف طن للسنة متواجدة أساسا بإقليمي تاوريرت و جرسيف حيث يوجه 70 في المائة من الإنتاج لاستخلاص زيت الزيتون و 30 في المائة منه للتصبير.

من جهة أخرى، أوضحت المديرية الجهوية للفلاحة أن 20 ألف طن من زيتون المائدة يصدر إلى الخارج، لاسيما السوق الأوروبي الذي يستحوذ على 90 من الصادرات، مشيرة إلى أن قيمة الصادرات انتقلت من 42 مليون درهم في 2009 إلي 400 مليون درهم في 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.