تعرفون المواطن في الضراء فقط الان تطلبون منه ان يصير مسؤولا وواعيا.
عندما تحاربون الامية والجهل والفقر سيصبح الموطن مسؤولا.حينها يكنكم محاربة كورونا