ميمون شيلح ضيف البرنامج المباشر” ألو زايوسيتي”

آخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 10:58 صباحًا
2020 10 16
2020 10 19

حلقة العدد من البرنامج المباشر اختير لها موضوع: “ تدبير الشأن المحلي بزايو بين الأمس واليوم” حيث نستضيف الناشط السياسي والجمعوي ميمون شيلح .

للتفاعل مع البرنامج أو طرح أسئلة حول الموضوع، يرجى الاتصال مباشرة بالرقمين الهاتفيين التاليين:

0668262248

/0536338102

أو بعث رسالة صوتية أو نصية عبر تطبيق واتساب للرقم التالي:

212668262248+

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات6 تعليقات

  • الى الاخ شاهد عيان اشكرك جزيل الشكر والتقدير والاحترام .
    وكما اشكر الأخ العزيز ميمون اربيب على كلماته الطيبة التي جاءت في تعليقه على اللقاء.
    وتحية لجميع من تابع الحلقة التي قلنا فيها القليل ولا زال لدينا ما يقال في هذا الموظوع الكثير.

  • شكرا لزايو ستي على تنظيم هذا اللقاء السياسي الشيق مع السيد ميمون شلح جزاه الله خيرا في الحقيقة لقاء مفيد جدا انا لست بسياسي ولا امارس السياسة ,في نظري ماصرح به السيد ميمون منطقي ويصب في الطريق الصحيح .
    ولكن لو كانت هناك شخصية ثانية من حزب اخر لكان الحوار عميقا في نظري ولاستفدنا اكثر .
    اشكركم جميعا والسلام عليكم

  • حلقة رائعة بكل المقاييس، سي ميمون سياسي وفاعل جمعوي محنك متسم بنكران الذات ويتفانى في خدمة الصالح العام. كل أجوبته وتحليلاته كانت في المستوى لايمكن ان ينكرها سياسي عاقل عارف بحيثيات المسؤولية في مجلس القرار. بالرغم من أن المحاور نعرف جميعا توجهه السياسي وكان ظاهرا مسبقا انه سيسعى من خلال الحوار لمحاولة توجيه السهام لطرف معين، الا أن السي ميمون كان بمثابة صمام الامان و كل أجوبته ركن فيها الى جانب العقل و انطلاقا من تجربته داخل المجلس ميز لنا الممكن من المستحيل تحقيقه داخل المدينة، بعيدا عن الخطابات السياسية الصفراء. و الشيئ الذي جعل الحلقة رائعة وزاد سي شيلح حكامة على غرار اخر ضيف تم استضافته في برنامجكم هو عدم نزول السيد ميمون شيلح للمستوى الذي تكلم به عنه الآخر… حيث ان آخر ضيف في حلقته صمت دهرا ونطق كفرا، ذكر الماضي بطريقة إبليسية وتخيل أحداث عن نية مبيتة لاتمت للحقيقة بصلة لحاجة في نفس اليعقوب، وهذا لايمكن أن إلا أن يزيد الضرر بصحة السياسي وتوتر العلاقات، فيحين كان عليه الترفع عن مثل هكذا سلوكيات. ما ذكره ضيفكم السابق وإن كان جزء من التاريخ السياسي وبعض تفاصيله صحيحة إلا انها فاقدة للشرعية والصدق ووضعت في غير موضعها فانا قد كنت شاهدا على انتخابات 2015 اذ ان لائحة حزب الاتحاد الاشتراكي لم تحصد على عدد مهم من الأصوات كان نتاج سيرورة من الأحداث، لا يمكن تلفيقها لوكيل اللائحة. الشبيبة الحزبية والتي من المفروض أن تكون المثل الأعلى للنضال وصمام أمان الحزب كانت لها حصة الأسد في سبب الأزمة الداخلية للحزب وبمثابة بكتيريا لوردة لإتحاد الإشتراكي كانت وراء ذبولها. بعد موافقتها على اللائحة كان يعتقد أنها تركت المناضلين وحدهم في الساحة وأصبح المقر خاوي حلى عروشه، لكنها كانت كل برامجها تسعى وراء الإطاحة بوكيل اللائحة بتروجها لعدم التصويت للمترشحين بل تلمع جهة وتشيطن أخرى، مزعومين للساكنة أنهم غير راضين عن الوضع، وهذا ينافي القيم والمبادئ النضالية مهما كان الإختلاف.
    مرة أخرى تحياتي لطاقم زايو سيتي نت و الضيف الكريم ونتمنى ان شاء الله ان يقوم كل واحد منا بدوره من مكانه للرقي بالمدينة

  • تحية طيبة للأخ والصديق المحترم م بولهري على تعليقك الذي يحمل عبارات الصداقة والمودة والتقدير والاحترام المتبادل بيننا وبينكم، نتمنا لكم الهنائ والسعادة وان يطيل الله في عمركم وحفظكم انتم وعائلتكم..

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تعليق على أستضافة للسيد الحاج ميمون شيلح العضو السابق في مجلس البلدي لمدينة زايو يسعدني ويشرفني ان اعطيه لقب ظابط مستشار يستحق التحية الظباط المتميزين المخلصين في تفانيه وحرصه على عمل المجلس لصالح اغناء مدينة زايو بكل المشارع التي كانت منعدمة الوجود عند ساكنة زايو طبعا مع أصدقاءه المستشرين المناضلين القدماء وعلى رأسهم السيد الرئيس المجلس البلدي.
    اما الانتقادات التي تدبر وتوجه للمجلس انه فاشل في التسيير هاذه مدة أربعين س
    نة وما يزيد. ان كان هو كما يقولون. فإن الإخوان الذين عمرو في المجلس هاذه المدة نحن عرفناهم في بداية ذالك الزمان .لم يطلبون المسؤولية
    إلى يومنا هاذا .او جاء تعيينهم من سلطات القرار .بل ساكنة زايو العقلاء
    هم الذين يعرفون من هو صالح اهتماماتهم ومعاناتهم واماناتهم راعون
    اما أصحاب العقول يقولون. الفضل للمبتدء ولو احسن المقتدي
    كذالك: المنفعة مع كبار السن . والمتعة مع صغار السن
    نحن نتمنى أن رى مثل هؤلاء الابطال القدماء الذين بذلوا جهدهم في رفع
    صورة مدينة زايو بعد ما كان التهميش مسقط رأسه زايو
    وشكرا لمن اسدى خيرا لهاذه المدينة زايو .وشكرا لزايو سيتي

  • سعير وما ادراك ما سعير