روبرتاج.. “زايو سيتي” تأخذكم في جولة إلى ضيعة فلاحية بـ “شويحية” خاصة بفاكهة الرمان + “فيديو”

آخر تحديث : الأحد 18 أكتوبر 2020 - 7:40 مساءً
2020 10 15
2020 10 18

زايو سيتي / عبد الجليل بكوري

تتصدر غراسة العديد من أصناف الفواكه، قائمة المزروعات الفلاحية بسهل طريفة ببني يزناسن، ممّا يجعل إقليم بركان، يُساهم بقسط وافر في تحسين مداخيل الفلاحين. وتتميز منطقة “شويحية” التابعة لإقليم بركان، بسهولها الخصبة المنتجة لجميع أنواع الخضروات والفواكه، من بينها فاكهة الرمان، مما ساهم في تشجيع الفلاحين على زراعة هذه الفاكهة الموسمية، نظراً لإنتاجها الوفير، وقلة احتياجاتها.

وتعد الظروف المناخية والبيئية لإقليم بركان ومنطقة “شويحية”، جد ملائمة لإنتاج الرمان، حيث تتوفر المنطقة على أصنافٍ ذات جودة ومردودية عاليتين، منها “السفري والمرسي” الذي يطلق عليه محلياً اسم “الوجدي”.

وعرفت غراسة الرمان تطورا ملحوظا من حيث المساحة خلال السنوات الأخيرة، ويرجع ذلك بالأساس إلى إدراجها في المخطط الفلاحي الجهوي كمنتوج مجالي مميز لإقليم بركان، حيث بلغت المساحة المزروعة بأشجار الرمان على الصعيد الجهوي، ما يفوق 1200 هكتار منها أكثر من 54% مغروسة بهذا الإقليم.

وقصد تنمية إنتاج الرمان في إطار المخطط الفلاحي الجهوي، فقد تم الرفع من الإنتاج عبر توسيع المساحة المزروعة، عبر إدراجه في قائمة المزروعات المستفيدة من الإعانات على التشجير، حيث استفادت هذه الزراعة مما يفوق 557.628 درهم على التشجير، وكذلك عبر التأطير و المواكبة لتحسين المسار التقني لزراعة الرمان.

“زايو سيتي” قامت بجولة إلى إحدى الضيعات الفلاحية بمنطقة “شويحية”، وأعدت الروبرتاج التالي بالصوت والصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.