هذه هي المعادلة، من كان وفيا، وشجاعا ويحب الارض، ومن قال انا من هنا من اهذروين او من شبذان…فهو في زمن العهر يعد عدوا وله ان يذوق الموت الزآم .
تبا لمن لم يكن له كبرياء اشبذانن، تبا لمن اغرته السلطة والفتات وانخرط في العصابة فصار لا يتورع على كل ما هو حقير ، تبا لمن ضيع لسانه وتقاليده العريقة فصار معوقا وصار عاهرة .