انتشار المخدرات بمدينة أكليم يحولها إلى محج للمدمنين

آخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2020 - 9:04 صباحًا
2020 10 06
2020 10 07

زايوسيتي

أفادت مصادر مطلعة لزايوسيتي.نت، أن مدينة أكليم التابعة ترابيا لإقليم بركان، أصبحت في الأوينة الأخيرة تعرف ظاهرة تفشي مروجي المخدرات، لا سيما الحشيش، التي انتشرت بشكل كبير، في ظل غياب الجهات الأمنية (درك الجماعة) عن مكافحتها أو عدم كفاية العنصر البشري بالمركز الترابي للدرك بأكليم.

وأوضح عدد من سكان الجماعة لزايوسيتي، أنهم تضرروا من انتشار مروجي وبائعي المخدرات بالقرية، الذين ينشرون سمومها على الشباب منذ فترة. وأفاد هؤلاء السكان أن مروجي المخدرات، يسببون الإزعاج والفوضى عند بيعهم لتلك الآفات على شباب القرية، مسببين إزعاجا للسكان المجاورين.

ويلاحظ القاصد لأكليم أن عددا من المقاهي، ومنها عدد كبير واقع على شارع الطريق الرئيسية، أصبح ملاذا لمتعاطي “الحشيش”، حيث تستقبلك رائحة هذه النبتة بمجرد المرور من أمام المقهى.

التراخي أو عدم كفاية الوسائل المستعملة في محاربة المخدرات حَوَّلَ مدينة أكليم إلى محج لطالبي الحشيش وعدد من أنواع المخدرات من المدمنين القادمين من مناطق أخرى بالجهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.