جريمة مروعة ..اغتصاب وقتل وحرق فتاة في مقتبل العمر

آخر تحديث : الأحد 4 أكتوبر 2020 - 7:26 مساءً
2020 10 04
2020 10 04

اهتز الرأي العام الجزائري اليوم، على وقع جريمة قتل واغتصاب بشعة راحت ضحيتها الفتاة شيماء التي تبلغ 19 سنة بعد ان تم العثور على جثتها محروقة داخل محطة وقود بمدخل مدينة الثنية في بومرداس.

وحسب تصريحات والدة الضحية في فيديو نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن مرتكب الجريمة مسبوق قضائيا و سبق و ان تقدمت ضده بشكوى اغتصاب الفتاة شيماء سنة 2016 .

وروت الأم بألم كبير، تفاصيل اختطاف ومقتل ابنتها التي غادرت منزلها العائلي في مدينة الرغاية شرق العاصمة، قبل أيام، بعدما هددها المشتبه فيه وطالبها بالخروج لملاقاته.

وأضافت والدة الضحية، إن ابنتها أخبرتها أنها ستذهب لتسديد فاتورة هاتفها، وخرجت للقاء المشتبه به خوفا على عائلتها.

ليتم اختطاف شيماء، قبل أن يتم العثور عليها بمحطة وقود مهجورة في مدخل مدينة الثنية بولاية بومرداس 60 كم شرق العاصمة، وهي محروقة.

وحسب تصريحات والدة الضحية، أقدم الجاني على اغتصاب “شيماء” والاعتداء عليها بسلاح أبيض في رقبتها وعروق رجليها، وقبل أن تتوفى وهي تنزف دما قام بحرقها في جريمة بشعة.

وتم توقيف الجاني الذي اعترف بجرمه وتطالب والدة “شيماء”، تطبيق القصاص في حقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.