أرى أن الكلمة المناسبة في تعقيب وليد هي ( اللغو) بدل الفلسفة؛ فاللغو : ما لا يعتد به من كلام و غيره، و لا يحصل منه على فائدة و لانفع.
( دعنا من هذا اللغو). هذا رأيي المتواضع في القضية المثارة و لكم واسع النظر.