هذا ما قاله أمزازي حول مآل بناء المدرسة الجماعاتية بجماعة أولاد داوود الزخانين بإقليم الناظور

آخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2020 - 11:27 مساءً
2020 10 01
2020 10 01

وجه النائب البرلماني عن دائرة الناظور السيد فاروق الطاهري سؤالا لوزير التربية الوطنية حول مآل بناء المدرسة الجماعاتية بجماعة أولاد داوود الزخانين بإقليم الناظور وقد جاء في الرسالة :

“يشكل تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في ولوج التربية والتكوين أحد الرهانات والتحديات الهامة التي تحكم أداء القطاع في الوقت الحالي، إذ يعتبر من المبادئ والمداخل الأساس التي دعت اليها الرؤية الاستراتيجية 30-2015 وكذا البرنامج الحكومي الحالي 21-2016 . وفي هذا الإطار يندرج إحداث المدارس الجماعاتية بالوسط القروي التي تروم تحقيق مبدأ الإلزامية والإسهام في تخويل تمييز إيجابي لفائدة الأوساط القروية وشبه الحضرية بما يمكن من تجويد الأداء، والقضاء على الانقطاع الدراسي، وكذا ترشيد استعمال الموارد المادية والبشرية على السواء . لذلك أسائلكم السيد الوزير المحترم: – عن مآل مشروع بناء المدرسة الجماعاتية بجماعة أولاد داوود الزخانين بإقليم الناظور التي كانت مبرمجة في ميزانية 2019/2020؟ – وعن التدابير والإجراءات التي ستقوم بها وزارتكم من أجل التسريع ببناء هذه المؤسسة للحد من نسب الهدر المدرسي في هذه الجماعة القروية ؟”.

أسفله رد وزير التربية الوطنية :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.