إقليم الناظور خارج الدعم المقدم للجمعيات الموسيقية والفنانين

آخر تحديث : الإثنين 5 أكتوبر 2020 - 11:31 مساءً
2020 09 30
2020 10 05

زايو سيتي – متابعة

خَلَّفَ برنامج الدعم الاستثنائي المخصص لمجال الموسيقى والأغاني ردود فعل مستنكرة لصرف مبالغ مالية على فنانين، منهم من يعتبر فنه مبتذلا أو لا يلقى فنه الإقبال في حده الأدنى، ناهيك عن التوزيع الجغرافي غير العادل للدعم المالي.

فنتائج برنامج الدعم الاستثنائي المخصص لمجال الموسيقى والأغاني وفنون العرض والفن الكوريغرافي برسم سنة 2020 المقدم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة قطاع الثقافة كشفت أن إقليم الناظور خارج خريطة هذا الدعم على الرغم من توفر الإقليم على كم هائل من الفنانين والذين لم يسجل أي أحد منهم لحد الآن أي رد أو تنديد.

واستنكر مهتمون تضمن لائحة المستفيدين أسماء لم نسمع عنها تمكنت من الحصول على دعم مهم بسبب عدالة الجغرافيا والموقع، فالعديد من مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي نددوا بهذا التوزيع معتبرين بعض الأرقام غير مستحقة بتاتا. فيما أشار البعض إلى أن هذا الدعم بهاته الطريقة يعتبر تبذيرا للأموال العامة. في حين خلصت القلة إلى أن الفن يحتاج للتشجيع كما تساءل العديد عن المعايير التي استندت عليها الوزارة في تحديد مبالغ هذا الدعم.

ولا يعد إقليم الناظور الوحيد بين أقاليم الجهة الشرقية الذي لم يستفد فنانوه من الدعم، فباستثناء مدينة وجدة التي عرفت استفادة ثلاثة جمعيات موسيقية لم يستفد أي إقليم بالجهة من منحة وزارة الثقافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.