رسالة عامل بركان إلى رئيس جامعة محمد الأول تثير سخرية البركانيين

آخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 8:00 مساءً
2020 09 28
2020 09 29

زايوسيتي

أثارت الرسالة التي وجهها عامل إقليم بركان، محمد علي حبوها، إلى رئيس جامعة محمد الأول بوجدة، والتي تحدث فيها عن ضرورة إيجاد مكان آخر لتشييد النواة الجامعية ببركان، موجة من السخرية في الشارع البركاني، لما تضمنته من تبريرات يراها المواطنون “تافهة”.

وكان عامل بركان قد وَجَّهَ رسالة إلى رئيس الجامعة بتاريخ 28 دجنبر 2018، حول موضوع بناء النواة الجامعية وتوسعتها بالقطعة الأرضية موضوع الرسم العقاري رقم 02/1578. حيث تضمنت جملة من الأسباب المذكورة على لسان العامل والتي تدعو حسبه إلى تغيير موقع بناء النواة.

ومما تضمنته رسالة العامل “أن المشروع أثار العديد من التعرضات وأصبح موضوع مختلف شبكات التواصل الاجتماعي.. كما أن المشروع خلق ردود فعل قوية ومضادة لدى المجتمع المدني”. بالإضافة إلى أن الرسالة أشارت إلى “أن الموقع المنتقى يوجد بمحاذاة مؤسسة سجنية”.

وبعد سرد مجموعة من النقط ختم العامل رسالته بالقول: “ولهذه الأسباب المجتمعة، فإن السلطات المحلية تتحفظ على إنشاء المشروع بالموقع الحالي، وهي على استعداد لمواكبتكم في إيجاد موقع جديد يتناسب ويستجيب للمعايير المطلوبة لاستقبال المشروع الحيوي المذكور”.

هذه الأسباب وغيرها يراها البركانيون مبررات “واهية”، حيث أورد بعضهم أن “العامل يُضمر ما لا يُظهر”. لأن الأسباب بحسبهم غير تلك التي أوردتها الرسالة.

فالحديث عن مواقع التواصل الاجتماعي لا يوجد في أدبيات الرسائل الرسمية بين الإدارات، بل هي أمور يتم الانتباه إليها على سبيل الاستئناس فقط وليس معيارا لتحديد توجه مؤسسة كبرى بحجم عمالة. بل يرى الكثيرون أن الموقع المنتقى لم يُثر من الأساس انتقادات رواد مواقع التواصل.

أما حديث العامل في رسالته عن أن شبكات الخدمات الأساسية غير موجودة بالمكان فواجهه المنتقدون بالنفي، مشيرين إلى تواجد مؤسسات مهمة بالمكان تم ربطها بأجود شبكات الربط المائي والكهربائي والتطهير السائل، مثل مدرسة كرة القدم وحلبة ألعاب القوى.

وتوجس البعض من أن تكون أهداف تغيير مكان المشروع راجعة إلى رغبة في إعطاء قيمة لمشروع سكني خاص مبني بمدخل سيدي سليمان شراعة، خاصة أن حديث قوي يدور عن مقترح باختيار هذا المكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • هد العامل هو رجل الدولة إنسان يقف على إتمام المشارع جزاه الله خيرا

  • بركان عرفت نموا مهما مع هدا العامل. شوفولنا زايو لي مشا ضحية بين بركان و سلوان.

    • تتحدثون عن موضوع قديم يعود ل2018. صراحة الموقع المقترح من طرف العمالة احسن من الموقع الحالي. كان سيعطي للجامعة مجالا للتوسع ويمنحها هبة الحرم الجامعي.