لو كان احد من اولادهم او اعز ماعندهم تعرض للاغتصاب او هتك عرض لكان رايهم ان الاعدام اقل ما يشفي غليلهم ويبرد نارهم لكنهم لم يجربو نار فقدان عزيز عليهم وبهذه الطريقة البشعة والمثل المغربي يقول اللي يدو في النار ماشي بحال اللي يدو في الماء والاعدام اسنه الله في شريعته السمحاء ونحن لن نكون اكثر عدلا ورحمة من الله عز وجل والسلام