بنعلي: جهات ترفض إحداث نواة جامعية ببركان‎

آخر تحديث : الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 12:14 مساءً
2020 09 24
2020 09 25

اتهم المصطفى بنعلي، الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية، جهات لم يشر إليها بالاسم بالوقوف وراء حملة التشويش على إحداث النواة الجامعية بإقليم بركان.

وأكد بنعلي، في تصريح، أن “الذين يسعون إلى إجهاض مشروع النواة الجامعية بإقليم بركان هم أنفسهم من نجحوا في حرمان الإقليم من احتضان المقر الجهوي لغرفة الفلاحة سنة 2015”.

وأوضح المسؤول الحزبي أن “أيادٍ خفية تدافع عن مصالحها الخاصة سبق لها أن حرمت إقليم بركان، ذا المؤهلات الفلاحية الكبيرة، من احتضان المقر الجهوي لغرفة الفلاحة، على غرار ما تم لإقليم العرائش بالنسبة لجهة طنجة تطوان، ولإقليم مكناس بالنسبة لجهة فاس مكناس، وللجديدة بالنسبة لجهة الدار البيضاء سطات، أو للقنيطرة بالنسبة لجهة الرباط سلا القنيطرة، وهي تحاول الآن تحويل النواة الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح إلى معهد زراعي متخصص”.

ونوّه بنعلي بيقظة المجتمع المدني والسياسي بالإقليم، وقال “إن أشكال المواجهة التي أظهرتها القوى الحية بالإقليم تؤشر على تحول نوعي في الوعي بمصالح الإقليم وقضاياه وانشغالاته الشعبية الأساسية”.

وشدد الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية على أن الاتصالات التي باشرها حزبه بشأن هذه القضية نابعة من قناعة مبدئية للحزب بالعدالة الاجتماعية والمجالية، ولم يخف كونها معززة بتجربة ومعاناة شخصية، بحكم انتمائه إلى الإقليم، للانتقال من أجل الدراسة بجامعة وجدة.

ولم يفت بنعلي أن يؤكد أن النهوض بالفلاحة المغربية رهين النهوض بالبحث العلمي وبتطوير الأساليب المبتكرة التي تضمن القيمة المضافة للمنتوجات الفلاحية؛ “غير أن هذا حق يراد به باطل، إذا استخدم لتبرير الضغط لتحويل النواة الجامعية إلى معهد للبيوتكنولوجيا”، معتبرا أن هذا التخصص مكانه الطبيعي ضمن نواة جامعية مفتوحة على تخصصات أخرى، ليتحول إلى معهد عالٍ بعد أن يكتمل بناء الجامعة بالإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.