إخضاع مدينة أخرى للحجر الصحي بسبب تفشي كورونا

آخر تحديث : الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 4:45 مساءً
2020 09 21
2020 09 22

قررت سلطات مدينة المحمدية، الاثنين 21 شتنبر 2020، إخضاع المدينة لتدابير الحجر الصحي الجزئي، وذلك على إثر ارتفاع الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا ببعض أحياء المدينة.

وتضمن القرار الذي اتخذته اللجنة الإقليمية لليقظة بمدينة المحمدية، تنزيل مجموعة من الإجراءات الاستثنائية التي تروم إلى الحد من انتشار الفيروس، لمدة أسبوع قابلة للتجديد ابتداء من يومه الاثنين من الساعة السادسة مساء، إلى حدود الاثنين 28 شتنبر 2020، على الساعة السادسة مساء.

ويفرض القرار الصادر عن عمالة المحمدية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى المدينة، ومنع كل التجمعات والتجمهرات بها، وإغلاق المحلات التجارية والأسواق الممتازة ومحلات المأكولات السريعة على الساعة العاشرة ليلا.

كما تقرر إغلاق الحدائق العمومية واستمرار إغلاق الشواطئ، وملاعب القرب وقاعات الرياضة، وتقليص الطاقة الاستيعابية للنقل العمومي إلى النصف، ومنع ولوج حافلات الدار البيضاء، مع التشديد في مراقبة مدى التزام المواطنين بالإجراءات الإحترازية من انتقال العدوى.

وفي خطوة تروم تطويق فيروس كوفيد 19 والحد من انتشاره بالمدينة، قررت السلطات إغلاق عدد من أحياء المحمدية، وهي الحسنية 2، وحي النصر، وحي الراشدية، كما تقررأغلاق أحياء بجماعة الشلالات في تجزئة الشلال، وتجزئة الصفا، فضلا عن حي الفتح 1 بجماعة بنيخلف.

وفيما يخص الأحياء المذكورة، فقد تقرر منع التنقل إليها إلا برخصة استثنائية، مع إغلاق المحلات والمقاهي بها في الساعة الثامنة ليلا، وأسواق القرب في الساعة الرابعة بعد الزوال، مع إغلاق الحمامات وصالات التجميل.

أما بخصوص الدراسة، فقد ارتأت اللجنة الإقليمية لليقظة، في الوضع الحالي، الاستمرار في اعتماد التعليم الحضوري مع احترام قرار الآباء وأولياء التلاميذ بهذا الخصوص، وتتبع الوضعية الوبائية على مستوى كل مؤسسة تعليمية على حدى مع إمكانية إغلاق قسم أو المؤسسة برمتها في حالة تسجيل عدد مرتفع من الحالات الإيجابية المؤكدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.