جامعة الكرة تكشف حقيقة طلب إيحاتارين الانضمام للمنتخب المغربي

آخر تحديث : الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 9:57 صباحًا
2020 09 20
2020 09 21

أكدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عدم توصلها بأي مراسلة من اللاعب الريفي محمد إيحاتارين خلال الأيام الأخيرة، تهُم إمكانية عودته لتمثيل المنتخب الوطني المغربي، بعد اعتذاره قبل 10 أشهر عن حمل قميص “الأسود”، واختيار الالتحاق بمنتخب هولندا، الذي كان يقوده انذاك المدرب رونالد كومان.

وأوضح مصدر جامعي جيد الإطلاع في توضيح أن الجامعة تابعت بدورها الخبر عبر تقارير إعلامية أجنبية، لكن في المقابل لم تتوصل لا بمراسلة ولا إتصال من اللاعب أو عائلته إلى حدود الساعة، مشدداً على أن إيحاتارين حسم اختياره باللعب لهولندا، رغم محاولات سابقة لإقناعه من طرف ممثلين عن الجهاز الكروي، وأيضا اهتمام المدرب وحيد حاليلوزيتش بموهبته، منذ وصوله لقيادة النخبة الوطنية.

وبخصوص أن تكون الضجة الإعلامية وسيلة ضغط من محيط اللاعب، لكسب مكانة رسمية داخل منتخب هولندا بعد تهميشه في المباراتين الأخيرتين بدوري أمم أوروبا، علق المسؤول داخل جامعة الكرة: “باب المنتخب المغربي سيبقى مفتوحا في وجه اللاعبين الذين يريدون فعلاً تمثليه، ولا يمكن لي التعليق بخصوص نوايا اللاعب إيحاتارين، فجامعة الكرة سلكت طريقا واضحا لإقناعه كما حظي باتصالات من المدرب، إلا أن القرار يعود إليه، وعندما اختار هولندا احترمنا توجهه”.

وتطرقت صحيفة “أبولا” البرتغالية إلى ملف إيحاتارين خلال مقالات سابقة، مشيرة إلى أن اللاعب مستعد لفتح قنوات التواصل مجدداً مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، للظهور رفقة المنتخب الوطني الأول خلال الاستحقاقات المقبلة، بعد أول تجربة له بمعسكر المنتخب الهولندي، والتي لم تكن موفقة، إذ لازم خلالها كرسي الاحتياط لـ 180 دقيقة.

المصدر ذاته، شدد على إمكانية المغرب في استعادة صاحب الـ18 سنة خلال المباريات المقبلة، باعتبار أن قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم”الفيفا”، لا تمنع ذلك إلا في حالة واحدة، وهي خوض مباراة رسمية للاعب بقميص منتخب آخر، كما أن هذا القانون بدوره تم تعديله، أمس الجمعة، خلال كونغرس “الفيفا”.

وتمكن الإتحاد الهولندي من إقناع إيحاتارين باللعب لـ‘‘الطواحين‘‘ قبل سنة تقريباً، رغم المساعي التي قادها المسؤولون المغاربة ضمنهم دوليون سابقون، إلا أن اللاعب خرج لتأكيد حمل قميص هولندا، بسبب ارتباطه بالبلد، وأيضا تجربته القصيرة في الفئات السنية لـ”الطواحين”.

يُشار، إلى أن جامعة الكرة سبق ونجحت في إقناع لاعبين من أصول مغربية تألقوا بمنافسات”الإيدريفيزي” لتمثيل المغرب، كان أخرهم أسامة الإدريسي، الذي حضر لاكتشاف أجواء معسكرات أسود الأطلس، قبل أن يعلن جاهزيته للدفاع عن ألوان بلده الأم، وشارك بنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2019 رفقة النخبة الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.