ااستاذا بلا ما تعيي راسك راه ما كاين والو ما غادي اتغير والوا لما ذا لان المحاسبة لا وجود لها على الساحة السياسية من سيحاسب من الاختلالات سيدة الموقف كان في الحكومات السابقة وسيبقى الى ابد الابدين