أستاذ عدنان يروي تفاصيل مشاهدته للضحية رفقة المشتبه فيه قبل الاختفاء

آخر تحديث : الخميس 17 سبتمبر 2020 - 4:48 مساءً
2020 09 16
2020 09 17

بألم كبير، عبر محمد بنحمزة، أستاذ الطفل الضحية، عدنان بوشوف، والبالغ من العمر 11 سنة، عن حزنه على فراق تلميذه، الذي راح ضحية جريمة قتل عمد مقرون بهتك عرض.

ولم يتمالك بنحمزة، أستاذ رياضة التايكواندو، دموعه لحظة تلقيه لخبر العثور على جثة تلميذه في أرض خلاء، لا تبعد سوى بضعة أمتار عن منزل أسرة الضحية.

وبحسب رواية الأستاذ، فإن الساعة كانت تشير إلى الثالثة و55 دقيقة مساء، عندما مر من أمامه عدنان رفقة المشتبه فيه نحو الموت، غير أنه لم يشك ولو للحظة أنه بين يدي جلاده، وبعد أربعين دقيقة من ذلك، خرجت أسرة عدنان للبحث عنه في الأحياء المجاورة للمنزل، لكن من دون جدوى.

واسترسل الأستاذ: “سألتني والدة عدنان عن فلذة كبدها، فأجبتها أنه مر من أمامي رفقة شخص غريب، لكن ردة فعلها لم تكن عادية، إذ صرخت، وقالت: “ابني عدنان مشا.. ابني عدنان مشا”.

ووصف بنحمزة عدنان بالطفل المسالم، والحنون إلى درجة أنه لا يحبذ خوض المباريات، على الرغم من المهارات الرياضية، التي كان يمتلكها.

ونعى الأستاذ تلميذه بكلمات مؤثرة، وقال: “عدنان أنت طفل بريئ افترسته الذئاب، رحمك الله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.