بسم الله الرحمن الرحيم
تقدير القاضي للوقائع يتعلق بالقتل الخطأ، أو أن يكون الجاني مختل العقل وما أشبه ذلك.
أما القتل المتعمد فجزاؤه ما ورد في قول الله تعالى:
(وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ ۚ ).
ونسأل القاضي الذي ينظر في واقعة مثل هذه:
ماذا كنت فاعلا لو أن أحدا قتل ابنك وفلذة كبدك مثلما قتل هذا الطفل؟
أو على الأقل ماذا كنت ستتمنى أن يفعل بالجاني؟
أظن أن الجواب لا يختلف فيه اثنان ولا بنتطح فيه عنوان!