“عين على زايو”.. اختلالات البنية التحتية التعليمية بالمدينة

آخر تحديث : الخميس 17 سبتمبر 2020 - 11:07 صباحًا
2020 09 14
2020 09 17

زايوسيتي/ سعيد قدوري تصوير محمدالبقولي

خلال الحلقة الثانية من برنامج “عين على مدينة زايو” اخترنا لكم موضوع يتعلق بالفترة الراهنة؛ المؤسسات التعليمية العمومية بالمدينة، وتحديدا البنية التحتية التعليمية، حيث أشرنا للتعليم الأساسي بمستوياته الثلاث.

الحلقة سلطت الضوء على معاناة المؤسسات التعليمية الابتدائية بزايو مع غياب الرصيف، والذي قد يشكل مخاطر جسيمة على التلاميذ الصغار، كما يفوت فرصة تلقي الأطفال لأدبيات قانون السير وزرع هذه الثقافة في نفوسهم.

البرنامج شكل فرصة لتسليط الضوء على عادة مثيرة بزايو، تتمثل في تقسيم عدد من المؤسسات التعليمية لشطرين وإقرار مؤسسة جديدة من خلال الاكتفاء بالتسمية فقط، وهذا ما أَثر على التوزيع الجغرافي العادل للمؤسسات التعليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.