إغلاق مدرستين بسبب إصابة أستاذين بفيروس كورونا بتاوريرت

آخر تحديث : الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 11:29 صباحًا
2020 09 14
2020 09 15

قررت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بإقليم تاوريرت، إغلاق مدرستين للتعليم الإبتدائي، وذلك بعد إصابة أستاذين بفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني بتاوريرت أنها قررت تعليق التعليم الحضوري بمؤسستين تعليميتين، بعد تأكد إصابة أستاذين بفيروس كورونا المستجد يعملان بهم.

ويتعلق الأمر بمدرسة طريق جرادة ببلدية العيون سيدي ملوك، والوحدتان المركزية ولكريمة التابعتان لمجموعة مدارس إضرضار بالجماعة القروية سيدي لحسن.

وبسبب هذا المستجد قررت المديرية الاقليمية اعتماد التعليم عن بعد بدل الحضوري الى حين التأكد من خلو باقي الاساتذة من الفيروس فضلا عن التلاميذ والاطر الادارية.

هذا ويأتي هذا القرار الذي تم اتخاذه بتنسيق مع السلطات الترابية والصحية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، وجمعية الآباء بالمؤسستين، كتدبير احتياطي إلى حين خروج نتائج التحاليل المخبرية التي أخذت لمخالطي الأستاذين المصابين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.