المغرب يحتل المرتبة الأولى بشمال افريقيا في عدد الطلبة المهاجرين

آخر تحديث : الأحد 13 سبتمبر 2020 - 8:35 مساءً
2020 09 13
2020 09 13

احتل المغرب المرتبة الأولى في شمال إفريقيا والثالثة عربيا في عدد الطلبة الذين يهاجرون من أجل استكمال دراستهم الجامعية، وذلك وفق آخر إحصائيات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة حول هجرة الطلبة العرب لسنة 2109، كما يعد محجا لطلاب من دولة عربية أخرى أكثر من الدول الغربية.

وأبرزت الإحصائيات التي نشرتها الجزيرة نت مفصلة نقلا عن مواقع إلكترونية أن المغرب أرسل في السنة ذاتها 51 ألفا و164 طالبا وراء كل من السعودية ب 84 ألفا و310 طلاب وسوريا ب 53 ألفا و612 طالبا.

أما الدول الثلاثة الأولى التي يرسل المغرب طلابه للدراسة بها فهي فرنسا: 29 ألفا و733، ثم أوكرانيا: 3538، ثم ألمانيا: 3097. وللمقارنة البسيطة حسب الإحصائيات ذاتها يذهب طلاب الجزائر ال25 ألف و729 أكثر إلى فرنسا: 20 ألفا و491، ماليزيا: 502، كندا: 483.

أما الطلبة الفلسطينيون:ال 24 ألفا و896، فيذهبون إلى دول مجاورة هي الأردن: 10 آلاف و352، الإمارات: 4134، السعودية: 3867.

ويستقطب المغرب الطلبة الموريتانيين أكثر من فرنسا نفسها، فمن بين 567موريتانيا يدسون في الخارج، يتواجد في المغرب 1150 طالبا، ثم فرنسا 1010 طاليا، ثم السعودية 968.

وتستقطب أمريكا أكثر طلاب الدول العربية بـ 81 ألفا و403، ثم فرنسا ب 68 ألفا و140، ثم الأردن ب 34 ألفا و111، ثم السعودية ب 33 ألفا و431، ثم تركيا ب 23 ألفا و732.

وإذا كانت السعودية ثم سوريا فالمغرب هي المتصدرة لقائمة أكثر الدول العربية إرسالا للطلاب لمتابعة تعليمهم في الخارج، فإن النظر للأرقام من زاوية النسبية تظهر ترتيبا مخالفا تماما ومفاجئا، والمقصود بالنسبية هو عدد الطلاب الذين يدرسون في الخارج بالقياس لعدد السكان.

فجزر القمر تتصدر القائمة بـ 6414 طالبا لكل مليون نسمة، وتليها الكويت بـ 5450 لكل مليون، وفي المرتبة الثالثة تأتي فلسطين بـ 4979 طالبا، وفي أدنى القائمة نجد مصر (349 طالبا)، ثم الصومال (399) فالجزائر (598).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.