أسرة تواصل البحث عن طفل اختفى منذ 4 سنوات

آخر تحديث : الأحد 13 سبتمبر 2020 - 2:11 مساءً
2020 09 13
2020 09 13

وجّهت أسرة تقطن بنواحي مدينة القصر الكبير نداء إلى السلطات الأمنية المغربية من أجل الكشف عن مصير طفلها الذي اختفى منذ حوالي أربع سنوات.

وأفادت أسرة محمد السباعي بأن ابنها سليمان السباعي خرج، بتاريخ 20 أبريل 2016، ليلعب أمام منزله بدُوَّار الدمنة التابع لقيادة تطفت نواحي القصر الكبير ولم يظهر له أي وجود إلى حدود اليوم.

ووضعت أسرة الطفل المختفي، البالغ من العمر حينها 7 سنوات ونصف السنة، شكاية لدى مصالح الدرك الملكي التابع لقيادة تطفت؛ لكنها لم تتوصل بأي جواب أو معلومات عن مصير ابنها المختفي.

وناشدت أمّ الطفل سليمان، في نداء وجهته عبر جريدة هسبريس الإلكترونية، من شاهده أو سمعه عنه خبراً أو تعرّف عليه مدها بأية معلومات عنه، عبر الاتصال برقم العائلة الهاتفي: 0677671428.

وأضافت أم الطفل، في تصريحها، أن أملها يستمر إلى حدود اليوم في كشف لغز اختفاء ابنها، مشيرة إلى أن الطفل عدنان الذي جرى اغتصابه وقتله بطنجة تم العثور عليه في وقت وجيز؛ بينما سليمان السباعي مرت على اختفائه أربع سنوات دون سماع أي خبر عنه.

جدير بالذكر أن قضية الطفل عدنان بوشوف دفعت العديد من الأسر، التي اختفى أطفالها في ظروف غامضة، إلى إعادة توجيه نداءات عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تكثيف الجهود لفك لغز الاختفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.