عاجل.. العثور على جثة الطفل “عدنان” مقطعة ومدفونة بالقرب من منزله في طنجة

آخر تحديث : السبت 12 سبتمبر 2020 - 8:05 مساءً
2020 09 12
2020 09 12

عثر قبل قليل، على جثة الطفل عدنان، مقطعة ومدفونة بالقرب من منزله في طنجة.وتتواجد المصالح الأمنية حاليا في مكان الحادث، معززة بفرق الشرطة العلمية.ويرجح أن يكون إلقاء القبض على الجاني قاد إلى معرفة مكان دفنه.وكان الطفل عدنان، غادر منزل أسرته، الاثنين الماضي، لاقتناء علبة دواء من صيدلية الحي دون أن يظهر له أثر بعدها.وبحسب أسرة عدنان، فإن والدته دخلت في حالة هستيرية، منذ اختفاء فلذة كبدها، بطريقة غامضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • نداء إلى كل الأمهات والآباء، حافظوا على فلذات أكبادكم، أنتم مسؤولون عن سلامتهم حتى يكبروا ويحيوا حياة سليمة لا تشوبها عقد طفولة
    رجااااااء يا ناس ، لا تستسيغوا هدوء أركان بيوتكم وخلو أرجائها من إزعاج حركات أبنائكم فتزجوا بهم خارجا لترتاحوا ، فوالله لتقشعر الأبدان كلما مررنا من زقاق وشوارع وأسواق تضج بحركة أطفال لم يستغنوا عن الحفاظات بعد ، والمؤلم ألا أحد من ذويهم برفقتهم أو يعلم حتى أين وصلت بهم أقدامهم الصغيرة
    اعتنوا بأبنائكم وليظلوا تحت أعينكم ولا تتباهوا بشجاعتهم وجرأتهم منذ صغرهم لأنكم ستبكون دما إن تأذوا وحدث لهم مكروه على أيدي مرضى مختلين وكلاب مسعورة تفرغ في نعومة الأظافر ما تجرعوه من عقد الحياة وعجز مواجهة ضعفهم وكبتهم ، لن تستطيعوا مسح ما عاناه مهما حاولتم ، ولن تسلموا من تأنيب ضمائركم
    فليبق الصغار بالبيت ، وإن ضاق الأكبر منهم سنا من البيت فليكن ظلا لخطى أبيه أينما كان، وفي زمننا هذا ( اللهم يتسمى ولدي شماتة حيت ماكيخرجش برا أحسن ما يقتلوه او يعقدوه الشمايت )…

  • انا لله وان اليه راجعون هذا القاتل يلزمة حكم القصاص اذا كنا فالحقيقة دولة اسلامية تامر بالمعروف وتنهى عن الفحشاءوالمنكر هذا يستحق الاعدام امام الجميع كما فعلت دولة اليمن للذين اغتصبوا الطفل وقتلوه لقد اعدموا رصاصا اما الجمهور نحن كدولة اسلامية كثرت عندنا اللواطة والمثلية يا العياذ بالله فاين هي دولة الاسلام هذه وشكرا لكم