وفاة أحد العالقين المغاربة بسبتة المحتلة

آخر تحديث : الجمعة 11 سبتمبر 2020 - 6:47 مساءً
2020 09 11
2020 09 11

توفي اليوم بالمستشفى الجامعي بمدينة سبتة أحد العالقين بمدينة سبتة السليبة، وكان قيد حياته يشتغل بالمنطقة الإقتصادية بطاراخال ويسكن بحي رأس لوطا بالفنيدق.

يذكر أن المتوفى ظل عالقا بالمدينة المحتلة بعدما تم إغلاق المعبر إلى أن وافته المنيّة، يومه الخميس 9 شتنبر 2020.

في حين لا زال أزيد من 40 رجل وامرأة عالقين في سبتة المحتلة، منذ شهر مارس المنصرم، بسبب تداعيات جائحة كورونا، في غياب تام لأي محاولة “أمل” لارجاعهم إلى وطنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.