الذاكرة الكروية بزايو.. ولد حنة من أوائل حراس عرين اتحاد زايو

آخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2020 - 2:21 مساءً
2020 09 06
2020 09 08

زايوسيتي/ عبد القادر عزاوي

حلقة هذا الأسبوع من برنامج “الذاكرة الكروية بزايو” نخصصها لأسطورة حراسة المرمى بزايو، الراحل الطيب ولد حنةرحمه الله، الذي يعتبر من الحراس الأوائل لفريق اتحاد زايو.

كان من أعظم وأمهر الحراس اللذين لعبوا لاتحاد زايو. تربى مع مجموعة من الإسبان، فتعلم اللغة الاسبانية بإتقان، ليسافر إلى الجارة الشمالية، وعاش هناك لمدة ثم عاد من جديد إلى مدينة زايو.

عانق كرة القدم منذ نعومة أظافره، وعاشر مجموعة من اللاعبين المتميزين آنذاك، ومنهم العنوري البكاي رحمه الله، والطاهيري الذي كان يعمل بسلك الدرك الملكي بزايو، وأحمد البدوي، حميدة ستيلي، حوري، الميلود المداغي، مزيان، البشير ضرضور، لمنور، دابيل وآخرون.

كما عاشر جيلا آخر بعد الجيل الذي ذكرناه، والذي يعتبر الجيل الذهبي، ومن بين أهم اللاعبين أحمد بلبكاي، عيسى عدو، البشير فتحي، بوعزة، النبيري، حسن معاشو وآخرون.

ولد حنة كان حارسا متميزا ومتألقا، عرف بقفزاته البهلوانية في الهواء والتقاطه للكراة العالية رغم قصر قامته وحنكته في الخروج لقطع أي هجوم.

اسمه الحقيقي بوبوح الطيب، لُقِّبَ بولد حنة، معروف عند ساكنة زايو بأخلاقه ومهارته، كان رحمه الله بشوشا حيويا.. له ذكريات متفرقة مع الطبيب الاسباني الذي كان يتواجد بمصحة زايو في الستينات.. عاش أيامه الأخيرة ببني أنصار الناضور، وهناك غادر إلى دار البقاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • ومن من الجيل الستينات والسبعينات لم يعرف ولد حنارحمه الله وادخله فسيح جناته. كان يدخل البهجة السرور للفريق وللمتفرجين! رحمك لله يا ولد حنا وولد دايو.

  • اللهم ارحمه برحمتك الواسعة يا رب العالمين الشكر الجزيل سي عبد القادر وزايو سيتي