الفلاحة بزايو وضرورة تنظيم نقل العمال في ظل جائحة كورونا وتزايد حوادث الشغل

آخر تحديث : الأحد 6 سبتمبر 2020 - 1:21 مساءً
2020 09 05
2020 09 06

زايو سيتي – فريد العلالي

تعرف مدينة زايو توافد عدد مهم من العاملين في القطاع الفلاحي بسهل صبرة بأولاد ستوت، خاصة أثناء بداية جني الحوامض التي تشتهر بها المنطقة، واستعدادا لانطلاق هذا الموسم في ظروف جيدة وفي ظل استمرار تداعيات جائحة كورونا، بات من الضروري تنظيم هذه العملية الفلاحية وفق الظروف الحالية.

ومن الأمور المهمة التي ينبغي الانتباه إليها؛ تلك المتعلقة بعملية نقل اليد العاملة الفلاحية من وإلى الضيعات الفلاحية، والتي تتسم بالظروف اللاإنسانية. خاصة أن بلادنا تشهد بشكل متواصل حوادث سير يكون ضحيتها العاملون في هذا القطاع خلال عملية نقلهم.

عملية نقل اليد العاملة الفلاحية هذه تشوبها العديد من الخروقات وتتم في ظروف غير إنسانية وبواسطة وسائل غير معدة أصلا للنقل، وتنعدم فيها أبسط الشروط الضرورية للسلامة الطرقية (الجرارات، الشاحنات)، وهذا ما يجعل العاملين معرضين للخطر.

فقد بات من الضروري اليوم الاستثمار في نقل العاملين والمستخدمين، أو اللجوء إلى الشركات الخاصة بنقل المستخدمين أو الاستعانة بالنقل المزدوج، كل هذا من أجل ضمان سلامة وكرامة عمال القطاع الفلاحي.

وبجانب النقل، وفي ظل انتشار فيروس كوفيد 19، يتعين على السلطات المحلية بأولاد ستوت العمل على إصدار تعليمات لأصحاب الضيعات الفلاحية من أجل احترام وتنزيل مجموعة من الشروط الصحية اللازمة للحد من انتشار الوباء. كما يتعين على سلطات زايو والأمن الوطني التعامل بحزم مع كل عملية نقل غير لائقة تهم عمال الفلاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.