هشتاغ تازة تستغيث..برلماني يراسل وزير الصحة لـ”إغاثة” مرضى كورونا

آخر تحديث : الجمعة 4 سبتمبر 2020 - 11:31 صباحًا
2020 09 03
2020 09 04

وجه حميد كوسكوس عضو الفريق الحركي بمجلس المستشارين وعضو المجلس الجماعي لتازة، رسالة مفتوحة إلى وزير الصحة، لـ”إغاثة” مرضى كورونا بمدينة تازة.

وقال كوسكوس، إنه سبق وأن راسل الوزير بخصوص أوضاع مرضى كوفيد19 بالمدينة، وذلك “بمضمون واحد ألا وهو طلب التدخل لإغاثة ضحايا كوفيد 19 في إقليم تازة ، ودعوتكم لزيارة الإقليم لتفقد وضعية المنظومة الصحية المطبوعة أصلا بالهشاشة، وزادها استفحال الجائحة هشاشة، ناهيك عن سوء العناية بالمرضى، وتجاوز حجم الجائحة للبنيات والتجهيزات والأطر الطبية المحدودة في زمن ما قبل الجائحة وما أدراكم بعدها” يقول المتحدث. اشتكوا غياب الأطباء

وتابع كوسكوس، أنه سبق لـ”الفريق الحركي بمجلس المستشارين بتاريخ 19 غشت 2020، أن راسل الوزير لدق ناقوس الخطر وطالب بزيارته إلى إقليم تازة للوقوف على الوضع ومعالجة ما ينبغي معالجته، ولكن ظلت مراسلته وإلى يومنا هذا مجرد صيحة في واد، كما راسله الفريق بمعية فرق أخرى بمجلس المستشارين للمثول أمام لجنة التعليم والشؤون الثقافية للتداول في التطورات الأخيرة للوباء، وكالعادة دون جواب”.

وأضاف المتحدث، أن الوزير “تجاهل رسالة أخرى للتذكير بالرسالة الأولى وتجديد دعوة الحضور إلى اللجنة، دون أن يكلف نفسه حتى عناء الرد على الرسالتين، ضاربا عرض الحائط الحق الدستوري المشروع لمجلسنا الموقر ، وعبره الرأي العام ، في المساءلة” وفق قوله.

وتساءل البرلماني ذاته، إن كان الوزير “بهذا الأسلوب يجسد التعاون المطلوب بين الحكومة والمؤسسة التشريعية، مشيرا بالقول، “هل بهذا التعامل السلبي مع ممثلي الأمة سنؤسس لمنظومة العمل المشترك في حربنا الجماعية ضد الجائحة وتداعياتها؟ حرب نعتبرها فرض عين على كل مواطن ومواطنة، وربما في قاموسكم هي مجرد فرض كفاية؟” يتساءل المتحدث.

وسجل كوسكوس، “بأسف شديد، تجاهل الوزير لصيحات إغاثة مرضى إقليم تازة”، مبرزا أنها “صيحات لا نريد منها جزءا ولا شكورا بل دافعها غيرتنا الصادقة على الصحة العامة لبلادنا، ويزداد أسفنا لا لأنكم فقط لم تلبوا نداءنا وقد دعوناكم ليلا وجهارا، وما زادكم دعاؤنا إلا فرارا ، ولكن لأنكم لم تكلفوا أنفسكم حتى عناء الاستجابة لتظلمات واستغاتاث المرضى أنفسهم والتي تعج بها مختلف مواقع التواصل الاجتماعي والمنابر الإعلامية، عبر فيديوهات تنقل المأساة من قلب مستشفى ابن باجة بالمدينة” على حد تعبيره. يذكر، أن عدد من مرضى فيروس “كورونا” بالمستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة، احتجوا تنديدا بـ”إهمال” الأطر الطبية لحالتهم، وتركهم يواجهون المرض دون أي متابعة لوضعهم الصحي.

ووثقت إحدى نزيلات المستشفى لمعاناة مرضى “كورونا” بالمستشفى بعدسة هاتفها، حيث ظهر أحد المرضى وهو يحاول تركيب جهاز مولد الأكسجين لمريضة قيل إنها “كانت في حالة حرجة”، في غياب تام للأطر الطبية. وظهرت مريضة على الفيديو المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي تؤكد أن الطبيب لم يكشف عنها منذ 9 أيام، فيما قال آخر إنهم لم يتوصلوا بدواء الكلوركين منذ 4 أيام مشيرا إلى أن هناك غيابا للمراقبة. ووجهت مصورة الفيديو نداء إلى المسؤولين بإقليم تازة من أجل التدخل، مشيرة إلى أن المرضى رفضوا تسلم الأكل الذي يقدمه لهم المستشفى، مضيفة بقوله: “نريد أن نموت بمنازلنا”. :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.