“تَازَة تخْتنِقُ وتستغِيث”.. فَضيحَة جَديدَةٌ مِن قلبِ مُستشْفَى ابنُ بَاجَة

آخر تحديث : الخميس 3 سبتمبر 2020 - 3:44 مساءً
2020 09 02
2020 09 03

بعد فضيحة مستشفى مراكش، يعيش مرضى كورونا بمستشفى ابن باجة بتازة أوضاعا صحية مزرية، في ظل غياب العناية اللازمة، والإهمال الذي يطالهم، ما دفع عددا منهم إلى الامتناع عن الطعام، والاحتجاج على غياب الأطر الصحية، وتركهم أمام مصير مجهول.

ويستدعي الوضع الظاهر التدخل العاجل لوزارة الصحة، فحسب مقاطع فيديو صورها المرضى بالمستشفى فالأوضاع التي يعيشونها صعبة والأبواب موصدة في وجههم، دون وجود أي طرف للتواصل في الجهة المقابلة.

ويؤكد المرضى أن الأطباء لا يزورونهم، ومنهم من انتهى دواؤه دون تجديده، ومنهم من يعاني صعوبات في التنفس، ولا يجد مساعدة سوى من المرضى الآخرين، الذين يتبادلون فيما بينهم أنبوب الأكسجين، ما يسائل الوزارة الوصية عن أسباب ارتفاع الوفيات، وما إذا كان للإهمال ونقص المعدات دور في ذلك.

ونقلت الفيديوهات من داخل المستشفى، احتجاجات للمرضى رغم وضعهم الصحي على الإهمال، ومطالبتهم بتوفير الأطر الصحية للسهر على سلامتهم والعناية بهم، بلغت حد نقل شكواهم للمارة في الشارع، من سطح المستشفى، مع المطالبة بالسماح لهم بالعودة للموت في منازلهم عوض الموت في المستشفى.

من جهة أخرى أوضح مرضى بمستشفى ابن باجة بتازة، أنه يتم تسريحهم دون إجراء التحاليل للتأكد من خلوهم من الفيروس، وما إذا كانوا لا يزالون معدين للآخرين، وخلقت هذه المقاطع غضبا وسخطا في أوساط النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي، وتعالت الدعوات من أجل التدخل العاجل لإنقاذ هؤلاء المرضى والعناية بهم، وعدم تركهم في مواجهة العذاب والموت.

وفي الوقت الذي سارعت فيه إدارة المستشفى إلى لتبرير ذلك بالخصاص المهول في الموارد البشرية الصحية الطبية منها والتمريضية، وتأكيد أن “كل المجهودات مبذولة من طرف كل العاملين، للسهر على راحة المرضى مع توفير كل الوسائل المتاحة”، تباينت مواقف الناشطين بتازة بشأن الفيديو.

وكتب أحد المواطنين على حسابه الشخصي في “فيسبوك”: “إذا كانت الفيديوهات صحيحة وما تتضمنه من وقائع صحيحة كذلك، فالأمر مقلق جداً ويستحق فتح تحقيق عاجل جاد ومسؤول”، وتابع “إن الأمر يدعو إلى القلق، لأنه ينسف الجهود الكبيرة التي تبذلها الطواقم الطبية والتمريضية في المستشفى الإقليمي ابن باجة، ويشوّه سمعتها ويجعل المواطن لا يثق بهذه المؤسسة.”

وكتب آخر تعليقاً على شريط فيديو “في الوقت الراهن لا نطالب إلا بحسن معاملة المصابين بكورونا داخل المستشفى، “سنموت من الرعب ونحن نرى المحنة والعذاب الذي يعيشه المرضى. الزموا بيوتكم”.

هذا وتطالب ساكنة تازة وزير الصحة بزيارة مستشفى ابن باجة وفتح تحقيق حول وضعية مرض كورونا، خصوصا بعد تداول هذه الأشرطة التي تبين الحالة الكارثية للمرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.