“كلوربيريفوس” مادة مسرطنة ممنوعة في أوروبا لا زالت تستخدم في الفلاحة بزايو

آخر تحديث : الخميس 3 سبتمبر 2020 - 3:43 مساءً
2020 08 31
2020 09 03

زايو سيتي

أصدر الاتحاد الأوروبي قرارا صارما بمنع استيراد المواد الفلاحية التي تتوفر على مادة “كلوربيريفوس إيثيل”، والتي تُستعمل كمبيدات حشرية بصفة نهائية، بعدما كان في السابق يرخص لاستعمال هذه المادة في حدود 0.027 غرام في الكيلوغرام الواحد.

ويعد الكلوربيريفوس مركب فوسفات عضوي له الصيغة C₉H₁₁Cl₃NO₃PS، ويستخدم ضمن المبيدات الحشرية. لكن للمركب مضاعفات سلبية، إذ يصنف حسب منظمة الصحة العالمية أنه من المواد الخطرة على الإنسان.

وبحسب ما توصلت به زايوسيتي.نت من معلومات، فإن مادة “كلوربيريفوس إثيل” تستعمل بشكل واسع بسهل صبرة بزايو، خاصة في حقول العنب، علما أن مواد أخرى مرخصة صحيا توجد بالأسواق كبديل لهذه المادة الخطيرة.

وبات من الضروري تدخل المصالح المختصة لإصدار توضيح حول الموضوع، خاصة أن الأمر يتعلق بصحة المواطنين، كما بات من الضروري إصدار تعليمات بمنع استعمال “كلوربيريفوس” لأضراره التي أوردتها منظمة الصحة العالمية والاتحاد الأوروبي.

وفي هذا السياق؛ أصدرت السلطات الدنماركية مؤخرا أوامرها لمصادرة كمية كبيرة من العنب من كافة الأسواق، قادمة من مصر، وذلك لاحتوائها على مادة “كلوربيريفوس إثيل”. وهو ما كشفت عنه تحاليل أُجريت على شحنة من العنب المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • سلام :اود من موقعنا المتميز زايو سيتى التطرق الى موضوع اخطر من مادة الكلوروبريفوس الموضوع هو النعناع النعناع يستهلك بنسبة كبيرة في شرب اتاي لاكن بنسبة لي هو اكبر كارثة التى لم ينتبه اليها احد وحتي onssa لان عدد من الفلاحة يقومون بمعالجة النعناع بمواد خطيرة من اجل القضاء دودة او بعض الحشرات الذ ي توصيب النعناع وهذه المواد خطيرة ويجب على الفلاح عند المعالجة بيها الجني على لاقل 15 يوم لاكن للاسف عندنا في زايو ي يجنون في 48 ساعة للاسف بما اننى في هذا الميدان انصح الجمييع عدم استهلال النعناع خطير خطير وشكرا لزايو سيتى واطلب منكم التطرق لهذا الموضوع في يوم ما وشكرا

  • لللاشارة فسبب عدم منع مادة الكلوروبيريفوس من لاسواق المغربية هو ان عدد من من الشركات مغربية لازالت تربطها عقود مع شركات اجنبية من اجل ايستيراد هذه المادة لاكن نهاية سنة 2020ستنتهي جميع عقود الشركات المغربية يعني نهاية الكلوروبيرفوس من المغرب وهاذا جاري به العمل في جميع بقاع العالم وشكرا لزايو سيتي على طرح مثل هذه المواضيع ،،،،

  • هنا يتجلى دور حماية المستهلك التي توزع كمامات 80سنتيما على الناس التي لا جدوى منها امام هدا الخطر العضيم الدي يهدد صحة المستهلك على اوسع نطاق.