مندوبية السجون : جميع معتقلي الحراك غير مضربين عن الطعام باستثناء الزفزافي وأحمجيق

آخر تحديث : الخميس 27 أغسطس 2020 - 6:25 مساءً
2020 08 26
2020 08 27

أكد مصدر من المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن ما تداول، أخيرا، بخصوص دخول عدد من السجناء على خلفية حراك الريف في عدد من السجون في إضرابات عن الطعام، لا أساس له من الصحة.

وقال المصدر ذاته إن عدد المضربين عن الطعام من هذه الفئة من السجناء لا يتعدى اثنين، وهما ناصر الزفزافي، ونبيل أحمجيق الموجودين في السجن المحلي راس الماء في فاس، بينما يتناول بقية السجناء وجباتهم الغذائية بشكل عاد، ولم يسبق لهم أن تقدموا إلى إدارات المؤسسات الموجودين فيها بأي إشعار بهذا الخصوص.

وكان احمد الزفزافي والد قائد الحراك، قد اكد انضمام مجموعة من المعتقلين على خلفية هذا الملف، الى الاضراب عن الطعام الذي دخل فيه كل من الزفزافي واحمجيق، لتجميع المعتقلين في سجن واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.