لهذا السبب تم تسريع موعد الإعلان عن لقاح كورونا في أميركا

آخر تحديث : الإثنين 24 أغسطس 2020 - 6:56 مساءً
2020 08 24
2020 08 24
لهذا السبب تم تسريع موعد الإعلان عن لقاح كورونا في أميركا
Chief Adviser "Warp Speed" vaccine effort Monecef Slaoui (R), with US President Donald Trump, speaks on vaccine development on May 15, 2020, in the Rose Garden of the White House in Washington, DC. (Photo by MANDEL NGAN / AFP)

تبحث إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تسريع وتيرة عملية إقرار لقاح تجريبي تطوره شركة أسترازينيكا، وجامعة أوكسفورد، للوقاية من فيروس كورونا، لاستخدامه في الولايات المتحدة قبل الانتخابات الرئاسية التي تجرى في الثالث من نوفمبر.

النبأ جاء قبل الموعد المرتقب بنحو شهرين من الآن، وأوردته صحيفة “فاينانشال تايمز”، وجاء قبل ساعات من مؤتمر صحفي من المقرر أن يعقده ترامب، في وقت لاحق الأحد، سيكشف فيه عما قال إنه “إنجاز علاجي كبير” في مواجهة فيروس كورونا.

وذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكيناني، في تغريدة عبر “تويتر” أن وزير الصحة أليكس عازار ورئيس هيئة الدواء والغذاء، ستيفن هان، سيحضران المؤتمر.

وأوضحت الصحيفة أن أحد الخيارات التي يجري بحثها أن تقوم إدارة الغذاء والدواء الأميركية (إف.دي.إيه) بمنح “تفويض بالاستخدام العاجل” للقاح المحتمل في أكتوبر.

لكن شركة أسترازينيكا نفت مناقشة أي تفويض عاجل لاستخدام لقاحها مع الحكومة الأميركية، وفق ما نقلت “رويترز”.

وقالت متحدثة باسم الشركة في بيان “أسترازينيكا لم تناقش الحصول على تفويض من أجل الاستخدام العاجل مع الحكومة الأميركية ومن السابق لأوانه التكهن بذلك الاحتمال”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر جرى إطلاعه على مجريات لاجتماع عقد في 30 يوليو قوله إن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، ووزير الخزانة ستيفن منوتشين، قالا لكبار الديمقراطيين خلال اجتماع مع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إن الإدارة تبحث تسريع وتيرة استخدام اللقاح.

ولم يتم إقرار أي لقاح للوقاية من المرض بعد لكن لقاح أسترازينيكا يعد من اللقاحات الواعدة.

وقالت مصادر لصحيفة “فاينانشال تايمز” إن التجربة صغيرة الحجم نسبيا، التي أجرتها أسترازينيكا على اللقاح ليست مصممة لتخرج ببيانات كافية من النوع الذي يتطلبه تفويض بالاستخدام العاجل في الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.